Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اجراءات أمنية في مخيم عين الحلوة بحثا عن المولوي


:: 2014-11-27 [15:05]::
باشرت اللجنة الامنية في مخيم عين الحلوة، بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية، باجراءات امنية، مشددة وعملية تقص وتحر وبحث عن الفار من وجه العدالة شادي المولوي، بعدما تبلغت امس من مدير المخابرات في الجيش في الجنوب العميد علي شحرور ان المولوي موجود في مخيم عين الحلوة وعلى الفصائل الفلسطينية تحمل مسؤولياتها، وذلك خلال اجتماع عقد في ثكنة محمد زغيب في صيدا.

واشار امين سر فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في صيدا العميد ماهر شبايطة عن اجراء اتصالات ولقاءات مع كل الفصائل في المخيم، و"تبين لنا انه لا علم لاحد عن وجود المولوي، لكن مخابرات الجيش ابلغت اللجنة الامنية المصغرة ان المولوي موجود في المخيم".

واكد ان اللجنة الامنية تبحث عن المولوي وتعمل على حل لهذه القضية بالطريقة المناسبة التي ترتئيها الفصائل، وقال: "لا نرضى ان يتحول مخيم الشهداء مخيم عاصمة الشتات الفلسطيني وخزان الثورة الفلسطينية الى مأوى للمطلوبين والفارين من وجه العدالة".

اضاف: "سنحافظ على المخيم ولن نسمح لاي عابث بأمنه ان يأخذنا الى امور لا تحمد عقباها"، مؤكدا "القيام بكل الاجراءات للبحث عن المولوي وكشف الجهة التي تحتضنه".


New Page 1