Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



"فلسطين في القلب.. دولة وشعب"


:: 2014-11-27 [22:25]::
بمناسبة اليوم العالمي والسنة العالمية للتضامن مع الشعب الفلسطيني وتحت عنوان "فلسطين في القلب.. دولة وشعب" وجه تلامذة ثانوية رفيق الحريري ومدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تحية دعم للشعب الفلسطيني في لقاءاً تضامنياً في مجدليون برعاية النائب بهية الحريري..
وشارك فيه وفد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتخلله عرض لوحات ووثائق والقاء كلمات من وحي القضية الفلسطينية وصمود ونضال الشعب الفلسطيني، حيث كان تأكيد على الوقوف الى جانب هذا الشعب وقضاياه المحقة وادانة الاعتداءات الاسرائيلية على مقدساته ..

تقدم وفد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور وامين سر قيادة الساحة اللبنانية فتحي ابو العردات وضم " قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف وعضو قيادة الجبهة في لبنان ابو وائل كليب، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عدنان ابو النايف، مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الاسلامي شكيب العينا ومسؤول الجهاد في صيدا عمار حوران، مسؤول حزب الشعب الفلسطيني غسان ايوب في لبنان، قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة العميد خالد الشايب، مسؤول الجبهة العربية الفلسطينية في لبنان محيي الدين كعوش ومسؤول جبهة التحرير العربية في لبنان حسين رميلي" ، كما حضر نائب الأمين العام لحركة انصار الله محمود حمد والمسؤول التنظيمي ماهر عويد..
وقدم تلامذة ثانوية الحريري والبهاء للمشاركين الأعلام اللبنانية والشالات والأعلام الفلسطينية ولوحة تحمل وثيقة بعنوان "فلسطين في القلب .. دولة وشعب " وتتضمن كافة الأرقام والقرارات الدولية الخاصة بالشعب الفلسطيني وما اعلن في بعض المحافل الدولية ولا سيما الأونيسكو من اعتراف بالدوةل الفلسطينية .
كما سلم الطلاب السفير دبور وابو العردات رسالة بإسمهم تضامنا مع الشعب الفلسطيني في يومه العالمي .
وتلا الرسالة الطالب حازم جويدي ( من ثانوية رفيق الحريري) فقال : اننا ندرك أنّ التّضامنَ موقف ومنهج ودرب وصول ، لذلك نفخر بتضامننا ووحدتنا مع أبناء الشّعب الفلسطيني منذ كنّا وكان ، فنحن أمام واقعٍ يرزحُ فيه هذا الشّعب الجبّار تحت ثقلِ وجوده ، لم نكتفِ بالنّظر إلى مأساته بل شاركناه وما زلنا وقدّمنا معه الشّهداء والدّموع والأحلام انطلاقًا من قناعاتنا بحقّه في أرضِهِ .وإنّنا وإنّكم أمام كسوفِ شمسِ فلسطين إنّما نفعل كما تفعلُ الطّيور الّتي تعي أنّ الكسوفَ خدعة فتنتظر .. بصبرِ المحاربين ننتظر موقنين أنّ طائرَ الفينيق عائد لا محالة إلى أرض كنعان . كطلاّبِ علمٍ يجمعنا المستقبل بأترابنا من أبناءِ شعبِكم الصّامد وتتلاقى تطلّعاتنا إلى غدٍ يحيا فيه كلّ عربي بعامّة وفلسطيني بخاصّة بكرامة وعزّة آمنًا في وطنِهِ .

كما كانت قصائد وكلمات من وحي المناسبة من الطالبين مروان مروة من ثانوية رفيق الحريري وروان آغا من مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري .. وقدم طلاب ثانوية الحريري شتلتي زيتون رمزا للسلام وفلسطين الى كل من السفير دبور وابو العردات .
وجال المشاركون على اللوحات والرسومات التي عرضها الطلاب والتي حملت عناوين "فلسطين والقدس وحق العودة واليوم والسنة العالمية للتضامن مع الشعب الفلسطيني ". الى جانب لافتة عملاقة رفعها الطلاب حملت عبارة " نعم لدولة فلسطين ".
كما قدم ابو العردات بمشاركة السفير دبور درعا تكريميا للنائب الحريري .

أبو العردات
وسبق اللقاء اجتماع للحريري مع وفد فصائل المنظمة بحضور السعودي وحمود والجويدي والشريف والزيباوي..وتحدث فتحي ابو العردات بإسم وفد فصائل المنظمة فقال : اجتمعنا مع سعادة النائب بهية الحريري وطبعا تداولنا في معظم القضايا التي تتعلق بما يجري من اعتداءات صهيونية تمس القدس والمقدسات ، وكذلك الامر اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف في 29 -11 يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني ، وطبعا كان هناك لقاء تضامني شارك فيه بعض طلاب المدارس من اجل التضامن مع قضية فلسطين قضيتهم ، وكان في الحقيقة لقاءا تضامنيا مؤثر جدا ، اكدنا للاخت بهية الحريري موقفنا الثابت في لبنان والذي عبرنا عنه امس في اللقاء الموسع الذي جرى في مخيم عين الحلوة هذا الموقف الثابت في اطار السياسة المرسومة تتعلق بالحياد الايجابي ورفض اي شكل من اشكال الفتنة وبقاء المخيم خاصة مخيم عين الحلوة والمخيمات الاخرى صلة وصل وجمع وجسر محبة بين الجميع ورفض كل اشكال الفتنة التي تطل برأسها . واكدنا على التعاون الكامل بيننا وبين الدولة اللبنانية بكل مستوياتها السياسية والعسكرية والامنية من اجل معالجة اي حدث او اي قضية يمكن ان تطرق .. واكدنا كذلك الامر على ان الفلسطينين في لبنان في اطار القوى والفصائل الوطنية والاسلامية مازالت على موقفها وثباتها في معالجة كل الامور بروح من التعاون وان المخيمات والمجتمع الفلسطيني يشكل احد عوامل الامن والاستقرار في هذا البلد وسيبقى كذلك .
ردا على سؤال حول ما اذا ثبت ان شادي المولوي موجود في عين الحلوة قال : هذا الموضوع يتابع ولا اريد ان اؤكد ولا انفي، بل هو قيد المتابعة والقيادة السياسية بالامس في اجتماعها في عين الحلوة اوكلت الى اللجنة الامنية العليا متابعة هذا الموضوع على قاعدة اننا لا نرحب باي شخص مطلوب يدخل الى المخيم ،وبالتالي سنتعاون في هذا الموضوع في اطار القرار الذي اتخذته القيادة السياسية من اجل معالجته بعيدا عن الاعلام في اطار المصلحة الوطنية اللبنانية والفلسطينية .. المخيم لن يكون لا ممرا ولا مقرا لاي فرد يسعى الى الفتنة وبالتالي هذا المخيم هو مخيم سيبقى في اطار السيادة والقانون وهو جزء من الامن اللبناني









New Page 1