Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السعودي وفاعليات صيدا شبكوا أيديهم تعبيرا عن وحدة اللبنانيين


:: 2014-11-30 [18:28]::
شاركت مؤسسات المجتمع المدني والأهلي والمؤسسات التربوية والكشفية في مدينة صيدا، في الوقفة التضامنية قبالة قلعة صيدا البحرية تحت شعار "تشبيك الإيد بالإيد" وإقامة السلسلة البشرية على طول الساحل اللبناني من صور وصيدا وبيروت وطرابلس وسائر المناطق الساحلية.

وجاء المهرجان بتنظيم من بلدية صيدا وجمعية إحتفالات بيروت برعاية وزير السياحة وبالتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات والشبكة المدرسية في صيدا والجوار ومؤسسات المجتمع المدني وتجمع المؤسسات الأهلية والهيئات الكشفية والرياضية والتربوية، وذلك بمؤازرة الجيش اللبناني ومؤسسات المجتمع المدني.

وكانت وقفات فولكلورية ولوحات عن الإستقلال أمام القلعة البحرية قدمتها فرق من مختلف مدارس الشبكة المدرسية.

وتقدم رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي المنصة على وقع النشيد الوطني اللبناني، وشبك يده بأيدي المشاركين من أعضاء المجلس البلدي السيدة عرب رعد كلش والمهندسين محمود شريتح ومحمد السيد ومحمد البابا والأستاذ مطاع مجذوب والسيد محمد القبرصلي ومنسق عام الشبكة المدرسية السيد نبيل بواب، وممثلة جمعية إحتفالات بيروت الآنسة سماح دعكور وممثلي المؤسسات المشاركة.

السعودي

والقى السعودي كلمة بالمناسبة قال فيها: "نحن اليوم نحيي مناسبة عظيمة من مدينة صيدا التي هي عاصمة الجنوب وعاصمة الشتات أيضا، صيدا تمثل لبنان بحقيقته، لبنان الذي لا خلاف بين سكانه، صيدا نصف سكانها لبنانيون والنصف الاخر فلسطينيون، ونصفنا مسيحيون ونصفنا إسلام، ونصف الإسلام شيعة ونصفهم سنة. العبرة من الإحتفال في صيدا هو وحدة أبناء المدينة وكل لبنان. ونتمنى أن يخلص لبنان من كل أزماته ويتم إنتخاب رئيس للجمهورية".

بدورها قالت دعكور: "تشبيك الإيد بالإيد وهذه اللوحة وتحليق طوافة الجيش اللبناني فوق المنطقة، هي أجمل صورة للبنان ولوحدة اللبنانيين، التي نسعى لتكريسها وتجديدها في الأذهان وهي رسالة لكل العالم".

وشدد بواب على "اننا في صيدا سنبقى ننشد نشيدا وطنيا لبنانيا واحدا، تحت ظل علم لبناني واحد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب ومن الساحل وحتى الجبل والبقاع" .


























































New Page 1