Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي حزب البعث العربي الاشتراكي في صور


:: 2014-12-05 [01:22]::
التقى وفد من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة حزب البعث العربي الاشتراكي في الجنوب ،حيث كان في استقبال الوفد امين شعبة صور ومنطقتها في "حزب البعث" اسعد دخل الله في مكتب الحزب بصور.
وعرض الطرفان تطورات الأوضاع الفلسطينية وما تتعرض له القدس واالضفة الفلسطينية من عدوان وغطرسة صهيونية وحصار ظالم، ولكن صمود الشعب الفلسطيني وتصديه الباسل للعدوان من خلال هبته الشعبيه وعملياته النوعية الجديدة ، تتطلب من كافة الشعوب العربية وقواها القومية والتفدمية، على وجه الخصوص، التحرك باتجاه دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الشعبية، ومنع المشروع الصهيوني الجديد، المدعوم أميركيا والمتمثل ب"اسرائيل دولة اليهود في العالم"، من الدخول الى حيز التنفيذ.
ولفت الطرفان الى ما تواجهه سوريا من مؤامرات تستهدف شعبها وكيانها وقيادتها , نتيجة وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع من أجل استعادة كامل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير واقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
ودعا الطرفان قيام جبهة شعبية عربية شاملة للتصدي للمشاريع العدوانية الامبريالية والصهيونية ، الجديدة والقديمة المتجددة، وكذلك للمشاريع الارهابية الرديفة التي تسعى، هي الأخرى، لتفتيت العالم العربي الى دويلات طائفية ومذهبية واثنية تبرر وجود الكيان الاسرائيلي ومطامحه التوسعية ودوره كقاعدة متقدمة للامبريالية ولارهاب الدولة في العالم العربي.
ورأى الطرفان ان صمود وانتصار سوريا بوجه المؤامرات، هو انتصار لفلسطين وكل الشرفاء العرب.
وشدد الطرفان على اهمية تحصين المخيمات ، واكدا على تعزيز العلاقات بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني ، وخاصة ان هذه العلاقة هي علاقة تلاحم امتزج فيها الدم الفلسطيني واللبناني في معارك التصدي للعدو الصهيوني ، وما زالت القضية الفلسطينية هي في عمق وصلب برامج وسياسة كافة الاحزاب والقوى والمقاومة في لبنان ، ولفت الطرفان ان المخيمات الفلسطينية لن تكون الا مع استقرار لبنان وامنه ، والحفاظ على مسيرة السلم الاهلي فيه ، والتزام الشعب الفلسطيني بالقوانين والانظمة اللبنانية حتى تبقى فلسطين بوصلة النضال ، مما يتطلب معالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها الفلسطينيون في لبنان، انطلاقا من روابط الاخوة والمصير المشترك .
ودان الطرفان الاعتداء على الجيش اللبناني في رأس بعلبك، مؤكدين وقوفهم إلى جانب الجيش اللبناني مقدمين احر التعازي الحارة لقيادة الجيش ولأسر الشهداء.
واكد الطرفان في ختام لقائهم على عمق العلاقة النضالية بينهما، وآفاق التعاون في العمل لمصلحة القضية الفلسطينية و قضية الوجود الفلسطيني في لبنان .






New Page 1