Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



قاووق من الطيبة: الحوار مع المستقبل يحصن لبنان أمام التهديد التكفيري ويعزز الوحدة الوطنية


:: 2014-12-27 [00:02]::
رعى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق حفلا تكريميا لخريجي دورات عام 2014 للتدريب المهني، الذي نظمه اتحاد بلديات جبل عامل، بالتعاون مع مؤسسة "جهاد البناء" والقطاع البلدي في "حزب الله"، في مجمع "سيد الشهداء" في الطيبة، بحضور رئيس الاتحاد علي الزين ورئيس بلدية الطيبة عباس ذياب ورؤساء بلديات ومخاتير وممثلين لحركة "أمل" وفاعليات من المنطقة.

الزين
وألقى الزين كلمة قال فيها: "في بيئتنا المقاومة الموجودة قرب الاحتلال، يجب أن نحصن نفسنا على كل المستويات أي التنمية والاكتفاء الذاتي والاستعداد لحالات الطوارئ. لذا، عمد الاتحاد إلى تشكيل منظومة اجتماعية متكاملة للتصدي لأي طارئ، ومن ضمنها مشروع التدريب المهني الذي، بحسب الاحصاءات والارقام، أنجزنا خلال هذا العام، 53 دورة شارك فيها أكثر من ألف شخص".

قاووق
وأشاد قاووق ب"تضحيات الجيش اللبناني والمقاومة في إبعاد خطر الإرهاب التكفيري"، وقال: "كانت اسرائيل تراهن على الارهاب التكفيري لمحاصرة المقاومة، ولكن مع نهاية العام 2014 تقول اسرائيل انها تخشى الجيش الخامس الذي نشأ في المنطقة، بعد الجيش في لبنان وسوريا والاردن ومصر، واسرائيل تتحدث اليوم عن الخطر المحدق بها اي هذا الجيش الخامس جيش حزب الله. ولبنان قوي بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة التي اصبحت اليوم اقوى بكثير مما كانت عليه عام 2006".

أضاف: "الحوار مع تيار المستقبل يحصن لبنان أمام التهديد التكفيري ويعزز الوحدة الوطنية. لبنان كله رابح، ففي الحوار ليس هناك من رابح او خاسر، لأن الخاسرين الوحيدين هم اعداء لبنان. الحوار اوجد تحولا في المناخات السياسية وقطع الطريق على المراهنين والمحرضين على الفتنة، وشكل فرصة للأمل والتواصل بين اللبنانيين. إن الحزب لطالما طالب بالحوار، ولا اعداء له في الداخل ولكن في الخارج، أي اسرائيل والارهاب القادم من الرقة والموصل".

وتابع: "لا نسعى بالحوار الى الغلبة مع احد ولا الى تغيير المعادلات الداخلية، وانما الى تحصين لبنان في مواجهة المخاطر المحدقة به وتعزيز الوحدة بين اللبنانيين، فالمطلوب منا جميعا استراتيجية وطنية لمواجهة الخطر التكفيري".

وفي الختام، وزعت الدروع على المكرمين.


New Page 1