Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



معن الاسعد: لا عقاب في لبنان بل ثواب لكل من يخالف القوانين


:: 2014-12-28 [13:18]::
حمل الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد، في احتفال تأبيني في بلدة قعقعية الصنوبر "الطبقة السياسية الحاكمة مسؤولية الشحن الطائفي والمذهبي والمناطقي، الذي ولد الحقد والكراهية والتعصب لدى ضعاف النفوس من اللبنانيين"، معتبرا أن "الهدف من خطاب السياسيين التحريضي والمتفلت من كل الضوابط الوطنية والأخلاقية إلهاء اللبنانيين بصراعات الفرقاء وسجالاتهم ليتناسوا همومهم وآلامهم واغتصاب حقوقهم".

وقال: "سنوات من الكراهية والاحقاد عاشها اللبنانيون وهدمت بنيان ومقومات حياتهم الكريمة، ثم نسمع ونقرأ أهمية الحوار وضرورة التلاقي والتفاهم والتركيز على أنواع الطعام الذي يتناوله أهل السياسة على مأدبة الحوار. نحمد الله أن المتحاورين أكلوا وشربوا وربما تفاهموا".

وتساءل "ألم يكن بالامكان توفير سنوات القتل والتهجير والفرز الطائفي والمذهبي وما نتج عنها من حالات اجتماعية سيئة ووقف خطابات الشحن واثارة الغرائز والتخوين المتبادل؟ ومن يحاسب من ومن يعاقب من، أين مبدأ العقاب والثواب ولماذا تحول المواطن الى سلعة تباع وتشترى من دون حسيب أو رقيب؟".

ورأى الأسعد أن "في لبنان لا وجود للعقاب، بل ثواب دائم ومستمر لكل من يخالف القوانين"، داعيا إلى "وقف اذلال اللبنانيين أمام المستشفيات أو التوسل للسياسيين لتحصيل الحق بالطبابة والعلاج أو لتأمين واسطة للحصول على سرير في المستشفى على نفقة وزارة الصحة".


New Page 1