Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



صالح: الحوار والتلاقي قدر اللبنانيين ولا مناص لولوج هذا الباب


:: 2014-12-31 [15:23]::
أمل عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب عبد المجيد صالح، في حفل تأبيني في بلدة معركة، "أن يحمل العام الجديد تباشير فرح واطمئنان وعمل جاد لحل الازمات والمشاكل التي لازمتنا طويلا"، مشيرا الى "ان وطننا الذي يمر بمرحلة صعبة ومخاض عسير يحتم على جميع الافرقاء السياسيين أن ندرك خطورة هذه الظروف التي تلقي بثقلها على لبنان وان نتفيأ عباءة الحوار الذي اول من نادى به امام الوطن والمقاومة السيد موسى الصدر، والذي ينبع اليوم من نبع عين التينة، لانه الطريق الوحيد الذي يوفر المناخ الملائم ويعيد الامور الى المربع المطلوب".

وقال: "عندما أطلق الاخ الرئيس نبيه بري عبارته الشهيرة "أنا خادم الحوار الوطني" لانه يدرك تماما ان الحوار والتلاقي هو القدر المقدر للبنانيين ولا مناص لولوج هذا الباب الذي يؤمن المصلحة الوطنية ويحصن الداخل اللبناني من استهدافات العدو الاسرائيلي واطماعه في ارضنا وفي ثرواتنا المائية والنفطية. كما ان الحوار يوفر الاجواء الايجابية لاكتمال صورة الدولة والمؤسسات التي تبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية واقرار قانون انتخابي عصري تتمثل من خلاله جميع الشرائح اللبنانية، آملا ان ينتج الحوار الجاري في عين التينة حوارا شاملا بين الجميع".

واشار صالح الى "الفساد المستشري والذي بات يفتك بحياة المواطن"، مشيدا "بالخطوات التي يقوم بها وزيري المالية والصحة وعدد من الوزراء"، داعيا الى "استكمالها لان اللبناني القلق لا يطمئن الا حين يرى المعتدين على صحته قد دخلوا فعلا السجون ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه القيام بمثل هذه الافعال الشنيعة والخطيرة، فلا تكفي فقط عقوبة الغرامات المالية وما شابهها".


New Page 1