Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الصرفند تحيي ذكرى ثالث المرحومة الحاجة زمزم حربي (والدة الشهيد محمود علي حمزة خليفة)


حسن يونس :: 2015-01-05 [13:05]::


أحيت حركة أمل وآل خليفة وحربي وعموم أهالي بلدة الصرفند ذكرى مرور ثلاثة أيام على وفاة المرحومة الحاجة زمزم محمد خليل حربي والدة شهيد حركة أمل محمود علي حمزة خليفة، وذلك باحتفال تأبيني أقيم لهذه المناسبة في حسينية الزهراء (ع) في الصرفند.
استهلت المناسبة بتقديم من الشاعر محمد علاء الدين، وتلا الحاج علي الصفاوي آيات بينات من القرآن الكريم، ثم ألقى عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل الدكتور خليل حمدان كلمة حركة أمل، نقل فيها تعازي دولة الرئيس نبيه بري وقيادة حركة أمل لعائلة المرحومة، تحدث فيها عن مزايا الفقيدة وصفات تودي للجنات، ومنها العطاء في سبيل الله وليس صدفة أنها لم تبخل بتقديم فلذة الكبد شهيداً في سبيل الله والوطن، وإن عدنا إلى منطق الأجيال نعود للأم، من أم القرى مكة، وأم الكتاب، فكما تزرع الأم تجد الحصاد. وفي الوضع السياسي تحدث عن ضرورة رفض الإرهاب من الجميع وعدم تبرير أفعاله بالسكوت أو بالكلام، وشدد على ضرورة تحصين الوضع الداخلي بالمزيد من الوحدة والحوار والانفتاح، ورفض الطائفية والمذهبية والعنصرية، وأكد على أمر نهوض وطني بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية باسرع وقت وتعزيز المؤسسات وعلى رأسها الجيش اللبناني. كما نوه بالخطوة الكبيرة التي سعى إليها دولة الرئيس نبيه بري بإصراره على الحوار وإنجاحه لتفويت الفرصة على المتربصين بالوطن والذين يريدون أجواء الاقتتال والانقسام والاشتباك المحلي والإقليمي والدولي. كما عرج على موضوع وفاة الرئيس عمر كرامي، حيث شهد لبنان جنازة وطنية كبيرة في طرابلس التي قالت كلمتها في يوم تشييع الرئيس كرامي عبر رفضها التحريض المذهبي والطائفي والإرهابي.
وفي الختام تلا القارئ حسن حسين خليفة السيرة الحسينية العطرة بمجلس عزاء حسيني.










































New Page 1