Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاء بين "التقدمي" و"امل" في الجنوب: الالتزام بمرجعية الدولة لحفظ الامن ووأد الفتنة المذهبية


محمد دهشة :: 2015-01-24 [23:55]::

عقدت قيادتا حركة "أمل" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" في الجنوب اجتماعا في مركز المنطقة السابعة لحركة "أمل" في حارة صيدا حيث شارك عن الحزب التقدمي الاشتراكي وكيل داخلية الجنوب الدكتور خليل كاعين واعضاء الوكالة" سمير محمود وعدنان سليقا" وعن حركة امل عضو المكتب السياسي المهندس بسام كجك ومسؤول منطقة صيدا الحاج احمد دياب.
وبحث المجتمعون بكافة المستجدات الامنية والسياسية ولاسيما التعديات الارهابية الاخيرة على مراكز الجيش اللبناني في منطقة بعلبك حيث اكدوا دعمهم الكامل وتأيدهم للمؤسسة العسكرية الضامنة للامن والاستقرار، متوجهين بالتحية للجيش اللبناني ضباطا وافراد والرحمة لشهدائه الابرار والشفاء لجرحاه.
واكد المجتمعون على العمل مع كافة الاطراف السياسية والامنية في مدينة صيدا ومخيم عين الحلوة للتخفيف من حدة الاحتقان وتبديد الهواجس لدى ابناء المخيم على خلفية الطلب من الموفد الفلسطيني عزام الاحمد لائحة مطلوبين للعدالة واعتبار ان الخيار العسكري غير مطروح، على ان يتم التعاون بين القوة الامنية الفلسطينية واجهزة الدولة لعزل هذه المجموعة الارهابية وتسليمهم للعدالة، مؤكدين الالتزام بمرجعية الدولة لحفظ الامن والاستقرار وعدم الانجرار وراء الفتنة المذهبية.
وثمن المجتمعون الدور الوطني لدولة الرئيس نبيه بري ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط لانجاح الحوار وتذليل العقبات والحفاظ على هيبة الدولة وتفويت الفرصى على المتربصين بلبنان شرا، واتفقوا على ضرورة التواصل الدائم لما فيه مصلحة المدينة وجوارها.




New Page 1