Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مفتي صور وجبل عامل استقبل وفداً من مجلس علماء فلسطين


:: 2015-01-29 [00:07]::

استقبل مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله وفد من مجلس علماء فلسطين برئاسة الشيخ الدكتور حسين قاسم وعدد من رجال الدين في دار الافتاء الجعفري في صور وخلال اللقاء قال المفتي عبد الله : ان هذا اللقاء هو رحمة للجميع وعلينا تكريس الوحدة الاسلامية لان الشغل الشاغل للعدو هو التفرقة لان الصراع قائم مع من احتل ارضنا العربية في فلسطين وغيرها من الدول العربية حيث يقوم الكيان الصهيوني الغاصب بالعمل الدؤوب من اجل نشر الخلاف بين المسلمين حيث علينا ان نعي جوهر الحقيقية الدامغة لان نتائج الخلاف هو مزيد من القوة والسيطرة لاعداء الاسلام والمسلمين .
واضاف المفتي عبد الله : ان دور النبي (ص) في حياته ووفاته وان احترامه حيا او ميتا ونفي نعيش اليوم حالة من تغريب الاسلام عن حقيقية الناصعة ورسالته السمحاء والدعوة الى الاخلاف والتسامح ولكن الوحدة هي القوي الذي نواجه به لكي نشكل قوة علمائية اولا وشعبية ثانية لتنفيس الاحتقان الحاصل في منطقتنا العربية .
واكد المفتي عبد الله ان الشيعة والسنة اختلفوا في بعض القضايا ويوجد قضايا اساسية متفقون عليها لكن المجموعات المجرمة علينا ان نخرجهم من الدين وهؤلاء الارهابيون ليس لهم دين بل هم خوارج .
وشدد على القضية المحور هي فلسطين التي يجب ان تبقى القضية المحورية بل انحرفت الامة لقضايا اخرى تضر بالاسلام وان ( اسرائيل ) لا تلتفت لا الى الشيعة ولا الى السنة بل هي تستهدف الاثنين معا لان اهالي غزة ليست شيعة واهالي الجنوب اللبناني ليسوا سنة , بل ان العدو الاسرائيلي يريد القضاء على الاسلام وان الامام السيد موسى الصدر قالها منذ زمن (ان اسرائيل شر مطلق ) وشعارنا تحرير القدس التي هي معراج الانبياء واننا دائما سنبقى مع العمل المقاوم الذي يستهدف الكيان الصهيوني الغاصب .
وبدوره الدكتور قاسم قال : ان هذا الكلام الذي ادلى به سماحة المفتي عبدالله يعبر عما في انفس علماء مجلس فلسطين وتوجهاتهم القومية والوطنية والاسلامية وان دور المجلس سيكون دائما في خدمة قضية فلسطين التي يجب ان تمتلك سلاح الوحدة الفلسطينية لمواجهة اقوى ضد الاحتلال الاسرائيلي وقد قام المجلس بالمصالحات فيما بين الفلسطنين انفسهم وبين الفلسطنيين واشقائهم اللبنانيين وكل هذا عبارة عن تجميع القوى للصمود والمواجهة .
واعتبر الشيخ الدكتور قاسم ان الدماء التي تسيل والانفس التي تذهب في اقطار الدول الاسلامية هي خساره ان لم تك من اجل قضية فلسطين وعلينا ان نتبع خطوات النبي (ص) في التسامح والخلق العظيم .
كما ادلى مسؤول العلاقات العامة والاعلام في المجلس الشيخ محمد الموعد بتصريح بعد الزيارة حيث بارك للمقاومة بالعملية الجبارة التي ضربت العدو في عمقه .
وان الزيارة لسماحة المفتي عبد الله هي لتوطيد العلاقات بين السنة والشيعة لكي نفوت الفرص على الداعيين الى الفتن مؤكدا على امن المخيمات وامن المنطقة













New Page 1