Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



المفتي عبد الله: لخطاب جامع وعدم اعطاء شرعية لعصابات لا تمت الى الاسلام بصلة


:: 2015-02-03 [00:26]::
اعتبر مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله ان "الساحة الامنية التي نعيشها منذ اكثر من 3 سنوات خطرة جدا لانها لا تلبث ان تضرب يمينا وشمالا وتستهدف المدنيين الذين تعاقبهم مجموعات الخوارج على حبهم وانتمائهم الديني والعقائدي للاسلام الحنيف الذي يدعو الى الحوار والتسامح وليس للقتل والذبح والحكم على شريحة بشرية من الناس بالكفر واستباحة دمائهم واعراضهم".

وقال عبدالله خلال لقائه عددا من الفعاليات الروحية في صور: "ان الجريمة الاثمة على الزوار اللبنانيين تدل على ان مجموعة تحاول دائما اخذ المجتمع الاسلامي الى الفتن المستمرة من قبل عصابات ارهابية تتخذ من العنوان الاسلامي غطاء لها للجرائم المتكررة"، مطالبا "باصدار خطاب اسلامي جامع من قبل العلماء بعدم اعطاء اي شرعية لتلك العصابات التي لا تمت الى الاسلام بصلة".

واشار الى "اهمية ان نسمع الاستنكار والشجب من قبل رؤوساء العالم لهذه الجريمة الارهابية بامتياز، لان الدماء التي سالت بالامس في دمشق لم تكن على المتاريس وفي ساحة الحرب الدائرة انما اعتداء ارهابي، وعلى جميع القيادات اللبنانية والعالمية ادانته بعينه كفعل ارهابي دون تصاريح ملتوية تؤدي الى مساعدة الارهابين على افعالهم المشينة".

وتوجه بالدعاء "لشهدائنا بالرحمة وللجرحى بالشفاء العاجل"، متقدما من ذوي الشهداء بالعزاء و"ان يلهمهم الصبر والسلوان".


New Page 1