Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الصرفند تحيي ذكرى ثالث المرحوم الحاج حسن يونس والحاج محمد الحاج


فادي منانا :: 2015-02-03 [00:41]::


أحيى آل يونس وآل حربي وآل الحاج وآل خليفة وعموم أهالي بلدة الصرفند ذكرى مرور ثلاثة أيام على وفاة الفقيدين المرحومين الحاج حسن عبد الحسين يونس (أبو محمد) والحاج محمد حسين الحاج (أبو حسين) في النادي الحسيني لبلدة الصرفند، بحضور المسؤول الثقافي المركزي لحركة أمل ومفتي صور وجبل عامل فضيلة الشيخ القاضي حسن عبدالله، سعادة النائب علي عسيران، فضيلة الشيخ عباس كوثراني وفضيلة الشيخ عبد الأمير خليفة، المسؤول التربوي لإقليم الجنوب في حركة أمل الدكتور حسين عبيد، المسؤول التنظيمي للمنطقة الحركية السادسة حسين جواد وأعضاء المنطقة، نائب رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني محمد حجازي ورؤساء البلديات أعضاء الاتحاد، رئيس بلدية الصرفند د. حسين خليفة وأعضاء البلدية ومخاتير البلدة، شخصيات بلدية واختيارية واجتماعية وثقافية وطبية وتربوية وعسكرية، وحشد من أهالي الصرفند والجوار.

قدم المتكلمين المسؤول الإعلامي لحركة أمل في المنطقة السادسة حسن يونس، وتلا آيات القرآن الكريم الحاج محمد خروبي (أبو علي)، ثم ألقى فضيلة الشيخ عبدالله كلمة حركة أمل تحدث فيها عن مزايا المرحومين، ونقل تعازي دولة الرئيس بري وقيادة الحركة لعائلتي الفقيدين، ثم تحدث عن فيها عن الدفاع عن الوطن وعن تعدده وعن الصيغة التي أرادها الإمام القائد السيد موسى الصدر بتعدد الأديان والابتعاد عن الإرهاب والتطرف والتعصب، وأن العدو الأكبر للوطن هو العدو الإسرائيلي وأن المقاومة التي أنشأها الإمام الصدر للدفاع عن هذه الأرض بوجه هذا العدو، مستعدة دائماً لمواجهة أي خطر محدق بالوطن. وأن عملها لم يقف عائقاً أمام القرارات الدولية بل أنه كما ساعد بتطبيق القرار 425 فهو اليوم يدفع بالقرار 1701 إلى الأمام. كما دعا إلى قانون انتخاب على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة، وللإسراع في تحقيق الاستحقاقات الدستورية خاصة رئاسة الجمهورية، وإلى دعم الجيش الوطني بوجه العصابات التكفيرية والإرهابية.
وختاماً تلى الشيخ نعمة عبيد مجلس عزاء حسيني عن روح الفقيدين.

























New Page 1