Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



صالح: الحوار سلاح قوي في مواجهة الفتن ويساهم بانتخاب رئيس


:: 2015-02-03 [22:27]::
انتقد عضو كتلة التحرير والتنمية النائب عبد المجيد صالح، في تصريح ادلى به خلال لقائه عددا من الاعلاميين في مقر جمعية الفرح الاجتماعية في صور، عددا من "القيادات السياسية اللبنانية وغير اللبنانية التي تشكك بطاولة الحوار الوطني او الحوار ما بين "حزب الله" وتيار "المستقبل" من جهة ومن جهة اخرى الحوار ما بين "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر".

وقال: "ان نقيض التقاتل والفتن والشرذمة هو الحوار، ونقيض الحرب هو السلم، ولماذا يشكك البعض ويستبق نتائج الحوار ما بين تيار "المستقبل" و"حزب الله"، وهل المطلوب التقاتل في بيروت وشوارعها الواسعة والضيقة واستهداف الناس في أرزاقهم وأعراضهم أم المطلوب الحوار حول القضايا الممكنة تجاوزها وبعض النقاط العالقة من اجل مزيد من التلاقى وانجلاء الازمات التي تعيشها المنطقة".

وأضاف: "على الجميع ان يعلموا ان كثيرا من القضايا التي تربط اللبنانيين بعضهم مع بعض وأولها التعايش وليس التقاتل، وهذا ثابت لان التعايش جملة تنشر الاستقرار والامن في نفوس الناس، ولا اظن ان الرئيس نبيه بري راعي الحوار وهو الذي يغرف دائما من نهج الامام السيد موسى الصدر، الا انه قادر على تقريب وجهات النظر مهما حاول البعض ان يضع العصي الغليظة امام قطار التفاهم اللبناني - اللبناني".

وأشار الى ان "الحوار الوطني يساهم في انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية كما انه سلاح قوي في مواجهة الفتن".


New Page 1