Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



البزري يلتقي وفد هيئة علماء فلسطين


:: 2015-02-05 [02:13]::

التقى الدكتور عبد الرحمن البزري في منزله في صيدا وفد هيئة مجلس علماء فلسطين برئاسة الشيخ الدكتور حسين قاسم وضم الوفد كل من الشيخ الدكتور عبدالله حلاق والشيخ محمد الموعد والشيخ هشام عبد الرازق والشيخ عماد قاسم والشيخ شريف شريم بحضور الشيخ يوسف المسلماني حيث تركز البحث على الأوضاع الأمنية والاجتماعية في المخيمات وتحديداً في صيدا وعين الحلوة ومنطقتهما اضافة للتطورات على الساحتين اللبنانية والفلسطينية. وفي ختام اللقاء أدلى الشيخ محمد الموعد الناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين بتصريحٍ شكر فيه للدكتور عبد الرحمن البزري موقفه الثابت والداعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وحقوقه السياسية والاجتماعية، مؤكداً أن مجلس علماء فلسطين يعمل من أجل تثبيت الهدوء والاستقرار في المخيمات الفلسطينية وجوارها وفي تقوية أواصر التفاهم والتعاون بين اللبنانيين والفلسطينيين وبين الفلسطينيين أنفسهم. وحيَا العملية البطولية للمقاومة في مزارع شبعا والتي جاءت رداً على العدوان الاسرائيلي.
بدوره أدلى الدكتور عبد الرحمن البزري بتصريحٍ اعتبر فيه أن اللقاء مع مجلس علماء فلسطين يأتي في سياق التشاور الدائم مع مختلف أطياف أهلنا واخواننا الفلسطينيين نظراً للخصوصية التي تربط صيدا بالقضية الفلسطينية وشعبها. وأكد البزري أن مخيم عين الحلوة جزء لا يتجزأ من مدينة صيدا، وأمنه واستقراره مرتبط بأمن واستقرار مدينة صيدا التي هي امتداد طبيعي للجنوب، ولشمال فلسطين. وأضاف البزري لا يعنينا من يدخل ويخرج من والى المخيمات بقدر ما يهمنا استقرار أوضاعها وتثبيت الأمن في محيطها وفي المدينة. فالقوى السياسية الصيداوية ورغم التفاوت في الرؤية فيما بينها إلاَ أنها متفقة على ضرورة تثبيت الاستقرار في المدينة ومخيماتها ومحيطها، والذي هو من مسؤولية الجيش اللبناني والدولة اللبنانية. وختم البزري محذراً من المراهنة على عدم الاستقرار في صيدا ومخيماتها لأن هذا الرهان سيفشل، شاكراً لمختلف القوى السياسية المحلية اللبنانية والفلسطينية وللعلماء جهودهم الإيجابية والخيرة.






New Page 1