Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



كشافة بيت المقدس خيارنا تربية الجيل المقاوم


:: 2015-02-25 [02:16]::

أحيت كشافة بيت المقدس ذكرى انطلاقتها الـ 24 بمهرجان حاشد في مخيم البرج الشمالي أمس الأحد، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، وقادة وأعضاء جمعية كشافة بيت المقدس، وحشد من أهالي المخيم.

افتتح الحفل بكلمة ترحيبة من القائد أحمد عباس، بحضور القادة جميعاً، ثم بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها الكشفي طارق عيسى،كما جرى استعراض كشفي، أمام الحضور مع النشيد والصرخات الكشفية.

وألقى كلمة حركة الجهاد الاسلامي خالد بديوي قال فيها: "كم هو فخر لي وأنا اقف اليوم في ذكرى انطلاقة جمعية كشافة بيت المقدس، وأرى هذا الجيل المثقف والمقاوم من أبناء شعبنا الفلسطيني الملتزم بإنتمائه لقضيته والمتخلق بالأخلاق الإسلامية.

وأشار إلى أن العمل الكشفي وسيلة من وسائل تربية الشباب، على المبادئ الإسلامية يجب المحافظة عليها، وتنميتها إلى الأجيال القادمة.

وأضاف بديوي: "أن القضية الفلسطينية تمر اليوم في أصعب المراحل، حيث تتعرض للمؤامرات سواء في الداخل أو الخارج، ولاسيما ما تتعرض له مخيماتنا الفلسطينية من التحريض الإعلامي المضلّل.
طالب الدولة اللبنانية بوضع آلية لمعالجة وضع اللاجئين ومعاناتاهم ومعالجة ملف المطلوبين, كما دعا للإسراع في تشكيل مرجعية فلسطينية ترعى شؤون الشعب الفلسطيني في المخيمات من خلال تنسيقها مع الدولة والأونروا.
والقى بالمناسبة الشاعر الفلسطيني الاستاذ محمود عاطف قصيدة شعرية أكد من خلالها على خيار ونهج المقاومة
وألقى كلمة جمعية كشافة بيت المقدس، أمين سر المفوضية العامة، حسين فريجة قال فيها: "رغم الصعوبات التي تعيشها مخيماتنا، لكننا استطعنا أن نبني جيلاً كشفياً مؤمناً يحمل الإسلام منهاج حياة وعيونه نحو الوطن شاخصة، وأضاف: إننا في جمعية كشافة بيت المقدس تمكنا من إنشاء العلاقة الوثيقة لدى أولياء الكشاف، حيث بتنا المرجعية الموثوقة، فكما الأم في المنزل تسهر وتتعب على تربية أبنائها كنا وما زلنا الرديف لدور تلك الأم.








New Page 1