Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اجتماع موسع بين التقدمي والجبهة الشعبية في صيدا


:: 2015-02-27 [00:54]::

زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة عبدالله الدنان عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان مسؤول منطقة صيدا، يرافقه أبوعلي حمدان وسعيد أبوياسين وعبدالكريم الأحمد وأبوحسن فضة وبسام حجير مركز الحزب التقدمي الاشتراكي، وكان في استقبالهم وكيل داخلية الجنوب الدكتور خليل كاعين وأعضاء هيئة الوكالة عدنان سليقا وسمير حمود وباسم الحسنية، ومدير فرع صيدا أحمد فليطي .
وقد عُقد اجتماع موسع تناول خلاله المجتمعون آخر المستجدات السياسية والأمنية العامة والمتعلقة بمخيم عين الحلوة، حيث أكد الطرفان جذرية العلاقة ومتانتها منذ أيام الزعيم الراحل كمال جنبلاط و حكيم الثورة الدكتور جورج حبش، واستمرت مع الزعيم الوطني وليد جنبلاط في محطاتها النضالية المشرفة في سبيل قضية فلسطين.
كما تناول المجتمعون موضوع الانقسام الفلسطيني المؤسف و ضرورة انجاز مصالحة وطنية فلسطينية تعتمد استراتيجية نضالية موحدة لمواجهة المشاريع الاسرائيلية بكافة أشكالها، تطرق النقاش إلى الوضع الفلسطيني في لبنان والتأكيد على ابقائة خارج الصراعات الداخلية اللبنانية والعمل على اقرار الحقوق الانسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وتحسين ظروفهم المعيشية لحين العودة إلى فلسطين، واعتبر المجتمعون أن التضليل الإعلامي الذي يتعرض له مخيم عين الحلوة مسىء و لا يخدم الاستقرار و يظهر المخيم كأنه بيئة حاضنة لبعض المطلوبين للعدالة، وإن كافة الفصائل الوطنية والإسلامية في المخيم تتعاون مع أجهزة الدولة للحفاظ على أمن واستقرار المخيم ومحيطه، وأكد وفد الجبهة على نسج أفضل العلاقات مع لبنان حكومة وشعبا بما يخدم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في لبنان، كما أكد على أن الوجود الفلسطيني في لبنان هو عامل ثقة واستقرار ووجوده مؤقت مرتبط بعودتة الى فلسطين .
وأثنى الوفد على الجهد الذي يبذله الزعيم وليد جنبلاط في سبيل القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، معتبراً أن مواقفه هي ضمانة للبنان وفلسطين .
وفي الختام أكد المجتمعون على التواصل الدائم لما فيه مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني.







New Page 1