Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جهاد طه : قرار المحكمة المصرية لن يغير حقيقة أن حماس وكتائب القسام هي الرقم الصعب في مواجهة الإحتلال


:: 2015-03-04 [00:53]::
تحت عنوان " حماس ليست ارهاب... حماس مقاومة " اقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس ومؤسساتها الشبابية لقاءاً جماهيرياً حاشداً تنديداً واستنكاراً لقرار محكمة الأمور المستعجلة المصرية في القاهرة بإدراج حركة حماس حركة إرهابية حيث حضره لفيف من العلماء وممثلين عن القوى والفصائل الفلسطينية واللبنانية وممثلين عن الهيئات والمؤسسات الفلسطينية واللجان الأهلية وحشد من ابناء مخيمات منطقة صور
كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان جهاد طه الذي أكد على ان هذا القرار خطير وظالم وباطل وإعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقاومته وهو خدمة مجانية للإحتلال من أجل إعطائه الضوء الأخضر لإرتكاب المجازر والجرائم بحق الشعب الفلسطيني كما أنه يشكل إساءة للعلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني والمصري ولا يعبر عن ضمير وتطلعات الشعب المصري تجاه المقاومة ولن يغير حقيقة أن حماس وكتائب القسام هي الرقم الصعب في مواجهة الإحتلال ولن يفلح في تحقيق أهدافه ، وستبقى حركة حماس وكتائب القسام متمسكة بثوابت الشعب الفلسطيني، مدافعة عن حقوقه، مهما كانت التضحيات ولن توجه سلاحها إلا في إتجاه واحد نحو العدو الصهيوني ، وندعو أبناء شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة أن يعبروا عن رفضهم وغضبهم تجاه هذا القرار المشبوه ، ودعا الشعوب العربية والإسلامية وقياداتها الرسمية والحزبية إلى التعبير عن رفضهم لهذا القرار والعداء للمقاومة والشعب الفلسطيني وفضح كافة المشاريع التي تسعى لشطب مشروع المقاومة وتوجه بالشكر إلى كل فصائل المقاومة وكل أبناء شعبنا الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وخاصة الشعب المصري وكل الأحزاب والبرلمانين والقيادات العربية والإسلامية الذين عبروا عن سخطهم تجاه هذا القرار المخزي.

كلمة رابطة علماء فلسطين ألقاها عضو الرابطة الشيخ احمد اسماعيل:- الذي أكد أن قرار المحكمة المصرية باطل وغير شرعي وهو بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني ومقاومته ودعا الشعوب العربية والأسلامية الى عدم التعامل مع هذا القرار الظالم والألتفاف حول المقاومة ودعمها بكل الوسائل وأكد أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية الأمة والبوصلة الصحيحة للأمة العربية والإسلامية .

كلمة المؤسسات الشبابية الفلسطينية ألقاها خالد محمود :- الذي أكد أن هذا القرار هو خدمة مجانية للأحتلال للأمان في سياسة القتل والتدمير الممنهجة ويستهدف كل قوى المقاومة وليس فصيلاً بعينه وليس له علاقة بالقانون ومخالف لقواعد القانون الدولي كما شدد على ضرورة الغاء هذا القرار وشدد على ضرورة وحدة الموقف الفلسطيني أمام التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية














New Page 1