Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



تحية للاسرى ووقفة وفاء مع القائد الفلسطيني الكبير ابو العباس ومع الرئيس الراحل شافيز


:: 2015-03-06 [00:01]::


حشد من القيادات والوطنيين اللبنانيين والفلسطينيين تقدمه منسق تجميع اللجان والروابط الشعبيه منسق عام الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشور العميد مصطفى حمدان امين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين (المرابطون) نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان الحاج فتحي ابو العردات ومعهم السكرتير الاول في سفارة فنزويلا انتونيو جورياليا ، عضو المجلس السياسي لحزب الله الشيخ عطا الله حمود وقيادة جبهة التحرير الفلسطينية لبى دعوة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين امام مقر الصليب الاحمر الدولي في بيروت في اطار "خميس الاسرى 85" التضامني مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، والذي تحول أيضاً إلى "وقفة وفاء" مع الرئيس الفنزويلي الراحل هيوغو تشافيز في الذكرى الثانية لرحيله، ومع القائد الفلسطيني الشهيد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية محمد عباس (ابو العباس) الذي استشهد قبل 11 سنة تحت التعذيب في سجون الاحتلال الامريكي في العراق بالاضافة إلى التضامن مع الاسير الفتى خالد الشيخ وكل الاسرى والمعتقلين.
وقد رفعت في الاعتصام اعلام لبنان وفلسطين وفنزويلا .
حمدان
قدم الاحتفال عضو اللجنة الوطنية جمال وهبي ، ثم تحدث العميد مصطفى حمدان امين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين (المرابطون) الذي استهل كلمته بتوجيه السلام والرحمة على روح الشهيد ابو العباس الثائر الذي اسس المجموعات الفدائية المناضلة مع رفاقه في جبهة التحرير الفلسطينية بهدف استمرار الكفاح المسلح بمواجهة العدو الصهيوني هذا القائد الذي نال شرف الشهادة على ايدي الامريكيين، يستحق منا نحن العروبيين ان نكرمه. والتحية إلى القائد هوغو شافيز وان فنزويلا في قلب امتنا العربية وهي كما فلسطين خط تماس نضالنا وجهادنا ضد طغاة العالم الامريكيين.
واضاف حمدان: من على منبر اسرى فلسطين وفي ظل جموح وهيجان المشاريع المذهبية والطائفية من محيط الأمة إلى خليجها نؤكد بأننا سندافع عن أمتنا العربية.
وتابع حمدان : نحن ابناء العروبة الذين سندافع عن هذا الوطن.. نحن الذين سندافع عن عروبتنا.. كما جاء في وصية قائدنا ومعلمنا جمال عبد الناصر... نحن الذي سندافع عن جوهر الرسالات السماوية وانعكاس هذا النور على الحضارة الانسانية... نحن الذين سندافع عن عروبة العدل.. عروبة المساواة. ., عروبة المحبة عروبة الوطنية عروبة التقدم.. عروبة الثورة.. عروبة النضال ضد الرجعية وضد الاقطاع. ولن نسمح لهم على الاطلاق بتزوير عروبتنا، لن نسمح لهم اطلاقا بتشويه قيمنا.. لن نسمح لهم ابداً بتشويه تواثنا وارثنا الانساني،.
زين
منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين المحامي عمر زين قال: نقف اليوم لإبلاغ العالم كله أيضاً عن مدى اشتداد الظلم الصهيوني الذي يتعرض له الأسرى منذ أكثر من عشرة أيام والذي من الواجب الإنساني والأممي أيضاً أن يصار الى كل الإجراءات المتاحة لإنقاذ هؤلاء من أيدي جلاديهم وإطلاقهم في فضاء الحرية، وندعو العالم وفي المقدمة منهم الأحرار والصليب الأحمر الدولي لمواكبة الخطوات التصعيدية للأسرى التي ستبدأ في العاشر من الشهر الجاري والتضامن معهم
ابو العردات
امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان الحاج فتحي ابو العردات قال: نلتقي امام مقر الصليب الاحمر الدولي موجها التحية للجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى ولهذه الوقفة التضامنية من كل شهر مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني الذين يشكلون اليوم بصمودهم ويصنعون اروع ملاحم الصمود في وجه المحتل الصهيوني في ارضنا الفلسطينية.
واضاف ابو العردات: من بيروت فلسطينيين ولبنانيين ومن كافة الاحزاب لنرسل رسالة تحية إلى كل الاسرى والمعتقلين الامناء العامين واعضاء المجلس التشريعي والمناضلين ونقول لهم نحن معكم انتم لستم وحدكم كل الاحرار في هذه الأمة معكم، انتم اليوم في معتقلاتكم الاحرار والمنطقة كلها داخل سجن كبير ونحن نتعلم منكم الصمود والتضحية ونطالب بأن تلغى كافة الاجراءات الصهيونية من عزل وابعاد وتعذيب التي طالب فيها الاسرى اثناء معركة الامعاء الخاوية ان تستكمل هذه الانجازات وان نصل في النهاية إلى اطلاق سراحكم .
كما وجه ابو العردات التحية إلى الشهيد والمناضل ابو العباس امين عام جبهة التحرير الفلسطينية في ذكراها والتحية الثانية هي للمناضل الاممي الراحل الكبير هوغو شافيز
حزب الله
عضو المجلس السياسي لحزب الله الشيخ عطا الله حمود قال:اعذورنا... لأن البعض نسي ان فلسطين أسيرة من بحرها إلى نهرها.. وان البعض أسرى الارادة اعتادوا الذل والهوان... اسرى السيد الامريكي والبعبع الاسرائيلي.. اعذرونا لأن البعض اختار ان تكون قضيتكم الرقم الاخير من قائمة الاولويات لديهم....
واضاف حمود: في هذا اللقاء اقول لكم باسم اخوتكم في المقاومة بأننا لا زلنا على العهد نلازم طيفكم شبرا بشبر ولحظة بلحظة نحضر لمعركة التحرير الكبرى. اسرانا اليوم يعانون يومياً وجع السجن والسجان ويعانون ظلم ذوي القرى وابناء الوك البعض منهم تمنى لو انهم بقي داخل الاسر والاعتقال والبعض الاخر تمنى الموت قبل ان يرى انقسام الأمة.
جبهة التحرير الفلسطينية
عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية القى كلمة "رفاق الشهيد القائد الكبيرالامين العام ابو العباس" حيث شاركنت الجبهة بكثافة في الاعتصام ، قال نحن نقف اليوم في خميس الاسرى الخامس والثمانون لنحيي ذكرى استشهاد القائد والمعلم الخالد أبو العباس الأمين العام لجبهتنا جبهة التحرير الفلسطينية المدافع العنيد عن منظمة التحرير الفلسطينية وعن وحدتنا الوطنية ، نحن إزاء جبل راسخ ملأته حقول العطاء، شامخ كشموخ الجبال التي تخفق فوقها رايات الأحرار، نحن إزاء فارس شق غبار المعارك حتى آخر نبض وما ترجل تَعباً أو هزيمة، وظلت عيناه المتوقدتان ترنوان إلى العلى وآفاق انبلاج شقائق النعمان على ضفاف الجداول، نحن إزاء قائد شهيد، ظلت وصاياه كتابا مفتوحا للجماهير،حيث توهم الاحتلال الامريكي والموساد الصهيوني باغتياله بعد عام من الاعتقال سيكون قد اغتال جبهة التحرير، لكن هذا الوهم والرهان الصهيوني باء بالفشل، فيكفينا فخرا ان الشهيد القائد ابو العباس بشجاعته في مواجهة المحتلين ، ووقفته الجريئة بدفاعه عن خيار المقاومة قدم اغلى ما يملك من اجلها من خلال اشرافه على عمليات الجبهة النوعية هو رفاقه القادة سعيد اليوسف، عرف قانون وحدة وصراع ، فكان صمام أمانٍ وعامل تجسير بين النظرية والممارسة، و الحفاظ على الهوية والكيانية الخاصة بالشعب الفلسطيني ، من هنا اكد القائد الشهيد ابو العباس على ترابط ما بين الوطني والقومي والبعد الاممي للقضية الفلسطينية باعتباره بعدا تقدميا نضاليا، دون أن يفقد البوصلة، ودون مغالاة في تقدير أهمية كل طرف من أطراف هذه المعادلة التي يتشابك فيها صراعنا الوطني ويشتبك أحيانا، وأمام هذه الذكرى المفعمة بأرقى معاني الفداء في ظل مرحلة تعتبر بتناقضاتها الأكثر صعوبة وخطورة من عمر تاريخ ثورتنا وقضيتنا المعاصرة، وذلك من جراء استمرار حالة التصعيد والإرهاب المنظم التي تمارسه دولة الاحتلال الصهيوني، نقول الآن، وبعد احدى عشر عاما على صعودك إلى مقام الشهداء ومحرابهم، أننا في ظروف الجزر، بل ها هي الجماهير العربيةُ تتصدى لمشاريع تفتيت المنطقة التي حذرت منها ، لتصنع فجرا جديدا وحقيقيا للأمة.
ان مدرسة جبهة التحرير التي قادها ومثل سجاياها ومفاهيمها الثورية والاخلاقية والانسانية الشهيد الامين العام ورفاقه طلعت يعقوب وابو احمد حلب وسعيد اليوسف وقادة المشروع الوطني وقد مقدمتهم الشهيد القائد الرئيس الرمز ياسر عرفات واخوانه من قادة المشروع الوطني الذين غدوا ايقانات خالدة لمسيرة النضال لا يثنيها الصعاب ولا الشدائد، وحقا ً ستصل لتحقيق الاهداف التي ولدت من أجلها، وفي مدمتها الحرية والعودة واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على كامل ترابنا الوطني.
لذلك نحن اليوم نقدم من بيروت تحية الوفاء والاحترام الى روح هذا المناضل الشهيد القائد ابو العباس والرئيس الراحل تشافيز هؤلاء القادة الذين سيبقون خالدين بعطائهم وبمسيرتهم الثورية الخالدة، فالقائد تشافيز كان فلسطينياً وعروبياً، وما اجمل ان نقف وقفة وفاء خالدة تحمل أفكار كل الثوريين الثائر الأممي تشافيز والقائد الشهيد الامين العام ابو العباس، حيث نؤكد على المضي قدما من خلال تمسكنا بأفكارهم حتى تثمر انتصارات في فلسطين والمنطقة و دول أمريكا اللاتينية ، تشافيز يستحق منا جميعاً وردة حب ،‬ فبعد ان ساندنا في أصعب المواقف والظروف، بقي إنساناً، لم تغيره المناصب، إستحق قيادة شعبه عن جدارة، وبرحيله، اعطى ملايين الفقراء املاً ببيت وطعام وكرامة، واعطى ملايين الناس املاً بأنهم يستطيعون ان يأملوا.
ومن هنا نسأل اين مسؤولية المجتمع الدولي تجاه قضايانا ،واين هو من اغتيال قادة المشروع الوطني الفلسطيني وقادة المقاومة الوطنيه اللبنانية للاسف فهو يقف متفرج امام جرائم الاحتلال وحيال ما يتعرض له شعبنا واسرانا من حملات مداهمة واسعة لأقسام الأسرى واعتداءات متكررة فضلاً عن حملات التنقل الواسعة وإحباط أي خطوات احتجاجية يقدم عليها الاسرى،مؤكدين أن كل هذه الإجراءات العنصرية والفاشية لن تقدر على كسر إرادة أسرانا التي عمدت بالدم والصمود والكبرياء بل على العكس ستزيد من إصرارهم وثباتهم، من هنا نحيي اللجنة الوطنيه للدفاع عن الاسرى على دورها وهي تولي قضية الأسرى كل الاهتمام مما يتطلب من كافة القوى والاحزاب العربيه و جماهير شعبنا بكافة ألوانه وأطيافه دعمها وإسنادها والقيام بخطوات داعمة و جادة لإيصال رسالة للاحتلال وللعالم أجمع أن الأسرى لا يخوضوا معاركهم وحدهم بل معهم كل الشعوب واحزابها وقواها وكافة أبناء الشعب الفلسطيني في خندق واحد
وحيا الجمعة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى على دورها وهي تولي قضية الاسرى كل الاهتمام مما يتطلب من كافة القوى والاحزاب العربية وجماهير شعبنا بكافة الوانه واطيافه دعمها واسنادها.
بشور
معن بشور منسق عام الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة كان آخر المتكلمين فقال: العناوين التي نجتمع حولها اليوم في اعتصام "خميس الاسرى" التضامني الخامس والثمانين تجمعها قضية واحدة هي قضية الحرية والنضال ضد الهيمنة الاستعمارية والكيان العنصري الصهيوني، فالرئيس الفنزويلي الراحل قبل عامين أمضى حياته مناضلاً صلباً من اجل الحرية وبات رمزاً ثورياً أممياً لكل احرار العالم لا سيّما في فلسطين التي مضى وهو ممسك بشعلتها وكذلك الشهيد ابو العباس رمز وحدة النضال العربي الفلسطيني إلى العراق والى كل قطر عربي,. الذي قضى شهيدا على يد الاحتلال في السجون الامريكية في العراق لم يكن واحداً من الاسرى الشهداء من اجل حرية أمته أيضاً بل كان رمزاً لوحدة النضال العربي ضد الاستعمار والصهيونية من فلسطين إلى العراق مروراً بكل قطر عربي يعاني من الاستعمار والصهيونية وشرورهما.
واضاف بشور : صحيح ان اعتصامكم اليوم، كما في كل شهر، هو اعتصام رمزي في حجمه وعدد المشاركين فيه، لكنه كبير في دلالاته ومعانيه إذ يكفي ان يدرك اسرانا الابطال في سجون الاحتلال ان هناك من يحمل قضيتهم بتصميم ومثابرة في لبنان وخارج لبنان حتى يدركوا ان قضيتهم منتصرة لا محالة، وان حريتهم، كما حرية وطنهم، قادمة لا محالة، وان هزيمة عدوهم باتت تلوح في الافق بعد ان تحولت المقاومة في فلسطين، كما في لبنان الى حقيقة راسخة الجذور لن ينال منها بطش العدو وغطرسته.. ولا كل المحاولات التي تحاول وصمها بالارهاب، فمقاومة الارهاب الاكبر في العالم، ومقاومة العنصرية المتوحشة وكل افرازاتها، هي الباقية في الارض الفلسطينية واللبنانية والعربية، اما كل ادعاء معاكس فزبد لا يمكت في الارض.
فتحية لشافيز العظيم والشعب الفنزويلي الرائع المستمر في تصديه لكل المؤامرات المتزايدة ضده هذه الايام،وتحية لابي العباس فدماؤه ستزهر انتصارات على الاحتلال واثاره في كل مكان، وتحية لاسرى الحرية وهم يصنعون من قضبان السجن بيارق النصر على المحتل.
وتحية لكل الشهداء فدماؤهم أقوى من خناجر الاعداء.
تسليم مذكرة
في نهاية الاعتصام جرى تسليم مذكرة إلى ممثل الصليب الاحمر الدولي باسم المعتصمين قدمها كل من امين اسر اللجنة الوطنية (منسق خميس الاسرى) يحيى المعلم، فيصل درنيقة (رئيس المنتدى القومي العربي في الشمال)، سمير لوباني (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، الشيخ محمد نمر زغموت ( رئيس المجلس الشرعي الفلسطيني في الشتات)، خليل الخليل (التنظيم الشعبي الناصري)، علي حبوس (جبهة التحرير )، المحامي محمد عفرة (المؤتمر الشعبي اللبناني)، مأمون مكحل (منسق انشطة تجمع اللجان)، د. ناصر حيدر (مقرر الحملة الاهلية )، عبدالملك سكرية (المسير العالمية لحق العودة)، الحاج ابو اشرف (حركة الجهاد الاسلامي).







New Page 1