Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



القيادي في حركة فتح في لبنان محمد الشبل... الموت في البحر أهون من الموت قهراً


:: 2015-03-11 [23:50]::
اعلن القيادي في حركة فتح في لبنان محمد الشبل ان فرص العيش الكريم انكفأت وضاقت كل السبل في وجه ابناء فلسطين ابناء المخيمات في لبنان وسوريا
وبفعل المشاريع التآمرية الضاغطة من كل الجهات للنيل من إرادة ابناء المخيمات (اللاجئون) وقود الثورة وروح القضية الفلسطينية .
ومن اجل الحياة خرج بعضاً منا للتيه في أصقاع الارض من أجل العيش الكريم والحد الادنى من الكرامة الانسانية .
ومن اجل ذلك ذهب هذا اللاجىء الفلسطيني المتخم بالمعاناة والحاجة والكرامة
مدركاً لكل المخاطر وان بعضا" من هؤلاء اللاجئين يقولون ان الموت في البحر أهون من الموت قهراً .
آه يا شعبي .: ..أضاف القيادي محمد الشبل
آه يا شعبي المتألم المحروم من كل شيء , وانت صاحب الحق بكل شيء
لك الحق بالوطن ولك الحق بالكرامة ولك الحق بالحرية ولك الحق بالانسانية ولك الحق بالقتال ولك الحق بالمقاومة ولك الحق والحق والحق .
وأكد الشبل : ان التآمر على شعبنا واضح وان معركة كسر الارادة الوطنية الفلسطينية من خلال رغيف الخبز واضح وان كل شيء واضح... .
ان العدو الصهيوني هدفه الاول والاخير الانسان الفلسطيني وخلص الى القول ...
وان اللاجىء الفلسطيني هو الهدف الاخير للمشروع الصهيوني .
فهذا اللاجىء هو جوهر القضية وان العمل على تهجيره بعيداً عن المحيط العربي
هو المطلوب .
ومن هذا الوضوح :
لا بد للجميع التكاتف أفراداً ومؤسسات أحزاباً وفصائل وطنية
والا فلا معنى لوجودنا الوطني ان لم نحم شعبنا مشكلين له مظلة أمان اجتماعي
تعزز من صموده ووجوده لكي يتابع مسيرته الشائكلة نحو حرية فلسطين.


New Page 1