Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



لقاءات جماهيرية لحركة حماس في ذكرى اسبوع الشهداء وتضامناً مع مخيم اليرموك


:: 2015-04-07 [01:01]::
أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس لقاءات جماهيرية حاشدة في ذكرى اسبوع الشهداء وتضامناً مع مخيم اليرموك...في مخيم الرشيدية والشبريحا وتقدم الحضور وفد قيادي من حركة حماس برئاسة عضو القيادة السياسية في لبنان جهاد طه والأسير القسامي المحرر عبد الحكيم حنيني" الذي قضى عشرون عاماً داخل السجون الصهيونية" ومختار الشبريحا رضا عون ومنسق حملة تضامن الأستاذ فهد حسين ومسئول العلاقات العامة في رابطة علماء فلسطين الشيخ علي اليوسف ولفيف من العلماء وفعاليات سياسية وتربوية واجتماعية وحشد كبير من ابناء مخيمات منطقة صور
كلمة حركة المقاومة الأسلامية حماس ألقاها الأسير القسامي المحرر عبد الحكيم حنيني :- الذي أكد على ثبات وتمسك حركة حماس بنهج المقاومة وطريق الشهداء سبيلاً وحيداً لدحر الأحتلال وحماية المقدسات واطلاق سراح الأسرى والمعتقلين من سجون الأحتلال ، ودعا الى وقف ما يجري بحق الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك من ذبح وقتل وإراقة للدماء وتهجير أهله وضرورة تحييد وتجنيب المخيمات الفلسطينية الصراعات الداخلية معتبراً أن العدو الصهيوني هو المستفيد الأكبر مما يجري من صراعات وانقسامات داخل صفوف الأمة ، مشدداً على أن بوصلة الشعب الفلسطيني لن تكون إلا فلسطين، كما أكد أن الوحدة الوطنية التي واجهت السجان الصهيوني هي التي يجب أن تنقل وتكرس على ارض فلسطين لأن الوحدة هي الأساس والطريق لأستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ، ودعا الى تعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية في مواجهة الأحتلال على كافة المستويات .

كلمة عضو رابطة علماء فلسطين القاها الشيخ مسئوول العلاقات العامة الشيخ علي اليوسف:- حيث أكد أن فضائل وسيرة الشهداء ستنير لنا طريق الأنتصار وستزيد من عزيمة الشعب الفلسطيني ومقاومته في مواجهة سياسة وجرائم العدو الصهيوني ، ودعا اليوسف كل الغيوريين على الشعب الفلسطيني لوقف حمام الدم في مخيم اليرموك وتسائل لمصلحة من يذبح ويقتل ويشرد الشعب الفلسطيني من مخيماته ، معتبرا أن الأسلام بريء من هذه الأفعال الشنيعة التي ترتكب باسم الأسلام والدين ، ودعا علماء الأمة الى وقفة جادة في وجه المشاريع والتحديات التي تتربص بالأمة العربية والإسلامية
وفي نهاية اللقاءات تم تقديم درع العودة باسم قيادة حركة حماس في لبنان للأسير القسامي عبد الحكيم حنيني عربون محبة وتقديراً لتضحياته وجهاده للأحتلال يذكر أن الأسير حنيني قضى عشرون عاماً داخل السجون الأحتلال واطلق سراحه في صفقة تبادل الأسرى الى جانب الف أسير عام 2011 مقابل الجندي جلعاد شاليط التي أسرته سابقاً كتائب القسام
كما تخلل الأحتفال عرض فيلم عن سيرة الشهداء كما قدمت مجموعة من كشافة الإسراء عرضاً كشفياً بالمناسبة .












New Page 1