Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الأونروا واليونيسف تطلقان برنامج الأولمبياد الفلسطيني الرياضي للأطفال


فادي عناني :: 2015-04-26 [00:25]::
أطلقت اليوم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، الأولمبياد الفلسطيني وهو برنامج رياضي للأطفال والشباب في مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. ويستغرق برنامج الأولمبياد الفلسطيني ثلاثة أيام وهو يهدف في دورته السابعة إلى جمع الأطفال من اللاجئين الفلسطينيين من لبنان واللاجئين الفلسطينيين من سوريا في لبنان، بالاضافة الى الأطفال اللبنانيين ليتنافسوا في ستة أنشطةً رياضيةً مختلفة. ويشارك حوالى 60 طفلاً من ذوي الإعاقة في هذا الحدث.

جرى حفل الافتتاح لهذا الحدث الرياضي اليوم في كلية تدريب سبلين في صيدا، حرم منطقة الجنوب في لبنان، كان في الاستقبال الوفود والحشود مدير كلية سبلين الاستاذ سامر سرحان ومدير مكتب الانروا منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب يتقدم الحضور مدير عام الأونروا في لبنان؛ السيد ماتياس شمالي، وممثل اليونيسف في لبنان بالانابة؛ السيد لوتشيانو كالستيني، والقنصل في سفارة دولة فلسطين في لبنان؛ السيد رمزي منصور وامين سر الساحىةاللبانية لمنظمة التحرير الفلسطينية وامين سر حركةفتح في لبنان الحاج فتحي ابو العردات ,ونائب اقليم حركة فتح في لبنان غسان عبد الغني ,وامين سر حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة ,واللجان الشعبية في منطقة صيدا المسؤولة الاعلامية في لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني؛ السيدة لينا حمدان ورئيس بلدية سبلين؛ السيد محمد قوبر وممثلين عن الفصائل والقيادة الفلسطينية في لبنان.

خلال الحفل الافتتاحي، قال ممثل اليونيسف في لبنان بالانابة؛ السيد كالستيني "إن اليونيسف تدعم هذا البرنامج الرياضي السنوي اذ يوفر فرصةً الى الأطفال والشباب من شتى الخلفيات الفلسطينية والسورية واللبنانية من أجل تعزيز احترام الذات وتطوير المهارات وبناء الجسور بين بعضهم البعض". وأضاف كالستيني: "هذا الحدث شامل ويشجع الأطفال من ذوي الاعاقة على المشاركة وممارسة حقوقهم".

أما مدير عام الأونروا في لبنان؛ السيد ماتياس شمالي، فاعتبر أن "الرياضة تشكل أداةً فعالةً لبناء الجسور بين مختلف المجتمعات والمجموعات. وبالتالي، يتمتع برنامج الأولمبياد الفلسطيني بالمكونات الضرورية من أجل تذليل الحواجز وتحقيق التغيير الاجتماعي". ثم شكر السيد شمالي اليونيسيف على دعمها المتواصل للأونروا وللاجئين الفلسطينيين وتمنى في نهاية خطابه كل التوفيق الى المتنافسين وتأمل أن يستمتعوا في الأنشطة المتنوعة.

وصرحت المسؤولة الاعلامية في لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني؛ السيدة لينا في خطابها ان "لجنة الحوار عملت تحت اشراف رئيس احكومة والحكومة اللبنانية وساهمت في دعم مختلف الأنشطة وإزالة مختلف العوائق أمام تحقيق تقدم في أكثر من ملف وعلى أكثر من صعيد".

بالاضافة الى دعم اليونيسف السخي، لما كان تنظيم هذا الحدث ممكناً من دون دعم شركاء الأونروا المحليين، لا سيما جمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية وجمعية النداء الإنساني – جهاز الإسعاف الأولي ومؤسسة غسان كنفاني ومؤسسة أبو جهاد الوزير، وكورال السنونو الفلسطيني.وختم المهرجان الرياضي في كلمة للمنظمة التحرير الفلسطينية القاها امين سرها وامين سر حركة فتح في لبنان الحاج فتحي ابو العردات قال فيها :

رحب في بداية كلمته بالحضور الكريم ، معتبرا بأن المشعل الذي أضيء من قبل الاخوة في الأنروا و اليونسيف في بداية الحفل هو مشعل للحرية ، هو مشعل يضيء لنا طريق الأمل حيث أن الشعب الفلسطيني اليوم يعاني الأمرين داخل فلسطين نتيجة الإحتلال الإسرائيلي ، و في الشتات يعاني من الجوع و الحصار و القتل و التهجير و التشريد مستذكرا مخيم اليرموك . و قد أعرب عن أمله من خلال هذا التجمع الرياضي في بناء جيل سليم متمسك بالثوابت الوطنية و بحقوقه المشروعة الغير قابلة للتصرف. و أضاف قائلا '' من حقنا أن يكون لنا دولة أسوة بباقي الشعوب التي ناضلت و تحررت و بالتالي كان لها دولة و علم و وطن و مدرسة و جواز سفر '' . و تابع : '' نحن شعب يستحق الحياة و يستحق أن يحيا بكرامة على أرضه و في وطنه '' . ثم أعرب عن أمله في تكاتف الجهود بين الأنروا و لجنة الحوار و كل المجتمع اللبناني الشعبي و الرسمي في سبيل أن يعيش الفلسطيني بحرية و كرامة . أنهى كلمته مرحبا باسم كل الفصائل الفلسطينية بمدير عام الأنروا الجديد ، واعدا بتقديم الدعم الكامل له من أجل التعاون في تحسين الأوضاع الفلسطينية في لبنان و في طليعتها إعمار مخيم نهر البارد . ثم كان هناك وصلة فنية لفرقة السنونو ، و بعدها تقدم الصف الأول من الحضور لافتتاح الدورة السابعة لعام 2015 .

ستجرى ألعاب الأولمبياد الفلسطيني بين 24 - 26 نيسان/أبريل في كلية تدريب سبلين وسيتنافس المشاركون في ست فئات وهي: كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة الطاولة والركض والشطرنج. وسينتهي هذا الحدث يوم الأحد في 26 نيسان/أبريل، حين سيتم توزيع الميداليات على الفائزين والمشاركين في مختلف المنافسات.

تُعتبر اليونيسف من اهم شركاء الأونروا وقدمت منذ العام 2013 حوالى 7 مليون دولار كمساهمات نقدية وعينية الى اللاجئين الأطفال الفلسطينيين في لبنان من أجل التعليم والصحة وحماية الأطفال من العنف والإساءة والاستغلال، بالاضافة الى المياه والصرف الصحي.


































































New Page 1