Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



موسى في ندوة "بالرشيدية": المخدرات آفة خطيرة مدمرة للأجيال


:: 2015-05-02 [02:11]::

نظمت "الهيئة الصحية الإسلامية" و"لجنة التنسيق اللبنانية الفلسطينة"، اليوم الخميس، ندوة علمية حول مخاطر الإدمان، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان والمؤسسات الأهلية وحشد من الأهالي، في قاعة الدكتور فتحي الشقاقي بمخيم الرشيدية.
ونبه القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي" الحاج أبو سامر موسى، في افتتاح الندوة، إلى خطورة هذه الآفة التي تستهدف الفئة الشبابية لهذا الجيل الذي يعتبر عماد هذه الأمة، وقال: "نلتقي اليوم لنسلط الأضواء ونلفت الانتباه لظاهرة خطيرة مدمرة للمجتمعات".
وشرح الأستاذ حسن فرحات دور "الهيئة الصحية" في تقديم برامجها الصحية، من أجل تأمين العلاج للمدمنين.
وتناول الشيخ راسم قاسم، نظرة الشرع الإسلامي لقضية التعاطي والإدمان، وقال: "إن الله خلق الإنسان وكرمه بالعقل الذي يميزه على كثير من خلقه، وجعله كما أمره بحفظ المقاصد الخمسة من الدين، حفظ الدين والعقل والنفس والمال والنسل". ونبه أن هناك أضراراً كثيرة تلحق بالمجتمع نتيجة هذا الإدمان.
وأشار المحامي زياد بيضون إلى هذه الآفة التي انتشرت في محيطنا الجغرافي، هدفه تدمير هذا الجيل، وإبعاده عن قضيته، من خلال توريطه بهذه المادة، وأضاف: "إن كل من يسهل الطريق في انتشار هذه الآفة والإدمان عليها لا يقل خطورة عن العدو الصهيوني، داعياً أولياء الأمور لتنبيه أبنائهم وذويهم من الوقوع في هذه الآفة.
وشرح الدكتور فضل شحيمي مراحل الإدمان، وحذر من بعض الأدوية المنتشرة، التي تحتوي على نسبة من المخدر، وبيّنَ أن هذه الظاهرة لم تعد مقتصرة على فئة الشباب وحسب، بل طالت فئة الإناث في هذا المجتمع.
وقدم علي عماشا، سكتشاً مسرحياً يحاكي الواقع الذي يعيشه المدمن وما ينتج عنه من آثار سلبية تضر في المجتمع والقيم والأخلاق.










New Page 1