Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مهرجان سياسي في مارون الراس في ذكرى النكبة


طارق حرب :: 2015-05-17 [01:53]::
نظمت مسيرة لجنة العودة مهرجاناً سياسياً حاشداً في قاعة حديقة ايران في مارون الراس في الذكرى السابعة والستين لنكبة الشعب الفلسطيني. تقدم الحضور ممثلو فصائل م.ت.ف. وقوى التحالف الفلسطيني، ممثلو القوى والأحزاب اللبنانية وحشد من المشايخ والفعاليات اللبنانية والفلسطينية.
بعد الترحيب والوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء لبنان وفلسطين، وارواح شهداء مسيرة العودة، تلا الشيخ محمد موعد ايات من القرآن الكريم، ثم كانت الكلمة لمسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله حسن حب الله اعتبر فيها "ان من يمنع الشعب الفلسطيني هي الأنظمة العربية، فالشعب الفلسطيني قاتل في العام 48 والجيوش قاتلت، لكن من أمرهم بوقف القتال هو الذي خانهم، لقد استسلمت الانظمة السياسية واوقفوا الحرب فكانت النكبة". وأضاف "ان الذي يمنع حق العودة هو الذي يثير النعرات المذهبية والعصبية في وطننا العربي". وختم "لا طريق للعودة إلا بالمقاومة، ولا سبيل للمقاومة إلا بوحدة الصف الفلسطيني، ولا سبيل لوحدة الصف إلا بنبد العصبيات".
كلمة تحالف القوى الفلسطينية القاها مسؤول حركة الجهاد في لبنان ابو عماد الرفاعي اشار فيها إلى ان الشعب الفلسطيني مدرسة في النضال علم فيها كل احرار العالم كيف يكون الصبر والنضال والحفاظ على الارض والمقدسات. واعتبر انه "يتم العمل للقضاء على روح الانتصار عبر محاصرة غزة، ومحاولة كسر ارادة ابطالنا في سجون الاحتلال. وان هناك محاولات للقضاء على قضية اللاجئين من خلال محاولات زج الفلسطيني في الاحداث الداخلية للدول العربية. واكد ان الشعب الفلسطيني في لبنان لن يكون إلا مع لبنان وشعبه ومقاومته. لكن علينا ان نرفع الصوت معاً من اجل منح الدولة اللبنانية الحقوق المدنية والاجتماعية للفلسطينيين في لبنان".
أمين سر اقليم حركة فتح في لبنان رفعت شناعة أكد في كلمة فصائل م.ت.ف. انه "لن يكون هناك اي حل دون تنفيذ لحق العودة الذي اقرته الشرائع والقوانين الدولية". واعتبر ان المشروع الصهيون اليوم مهزوم لأنه يقوم على المجازر والقتل والعمل العسكري والأمني، هذه الهزيمة تنتظر اللحظات التي تستيقظ فيها الامة العربية والاسلامية ويتوحد فيه الشعب الفلسطيني ويتخلص من كل التنافضات الداخلية". وأضاف " مهمتنا الاساسية اليوم هي ان نتوحد حول القدس وفلسطين، نتوحد حول المشروع الوطني الفلسطيني لنواجه العدو الاسرائيلي معاً".
كلمة لجنة مسيرة العودة القاها د. عبد الملك سكرية وجه التحية فيها إلى شهداء الخامس عشر من ايار 2010 الذين اثبتوا ان حق العودة تحمله اجيال فلسطين جيلاً بعد جيل. داعياً إلى الاستفادة من هذه الروح التي ترتبط بالشعب الفلسطيني. وختم "ستبقى فلسطين البوصلة التي نتوجه اليها دائماً وهي تحتاج منا إلى الوحدة لتنفض عن جسدها اثار النكبة والاحتلال".
ووضع ممثلو الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية اكليل ورود تكريما لأرواح شهداء الخامس عشر من ايار.















New Page 1