Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



حزب الله احيا اسبوع الشهيد المجاهد احمد الامين في البابلية


النبطية – سامروهبي :: 2015-05-18 [01:21]::

قال وزيرالدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش نحن نمر في لبنان بأزمة من تجلياتها عدم قدرة القوى السياسية لأسباب عديدة، أهمها غياب استقلالية القرار لدى البعض وعدم تحرره من تأثير علاقاته الخارجية، النتيجة أننا لم نستطيع أن نملأ الشغور في موقع الرئاسة وهذا يلقي بظلاله على سائر المؤسسات والجميع مقر ومعترف أن هذا الشغور يصيب كل المؤسسات الأخرى إما بالجمود أو بالضعف أو بالوهن وينعكس سلباً وضرراً على مصالح كل اللبنانيين، المطلوب أن لا نبقى نتبادل الإتهامات، المطلوب أن نبحث عن حلول.

كلام الوزير فنيش جاء خلال الإحتفال الذي أقامه حزب الله بمناسبة ذكرى أسبوع الشهيد المجاهد أحمد توفيق الأمين وذلك في قاعة مجمع أهل البيت"ع" في بلدة البابلية الجنوبية بحضور مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله الجاج علي ضعون، شخصيات علمائية، وفد من مؤسسة الشهيد، وفد من عوائل الشهداء وشخصيات وفعاليات إجتماعية وبلدية ومواطنين . وأضاف: ليس هناك من سبيل آخر سوى أن نجدّ وأن نستمر في حوارنا الداخلي وأن نبحث عن حلول لكي نخرج من أزمة السلطة.

وعن مؤسسة القضاء قال: لا يمكن بناء دولة ولا يمكن حفظ النظام العام ولا ضبط مخالفة القانون وحفظ الحدود إلا بوجود سلطة قضائية مستقلة، السعي لتوجيه الإنهامات وترهيب القضاء ووضع اليد على هذه السلطة المستلقة هو بمثابة هدم لآخر ما تبقى من أعمدة الدولة هل يراد ذلك؟، هناك أصول، البعض إذا كان عنده إعتراض على حكم قضائي، هناك أصول في الطعن والإعتراض، وللأسف أن تصدر هذه المواقف عن وزراء معنيون بأن يلعبوا دوراً في تعزيز القضاء وتحصينه، لا أن يمارسوا مسؤولياتهم بتجاوز من أجل وضع اليد على القضاء، القضاء اللبناني هو بحاجة لكل دعم من أجل أن تبقى مصداقيته وأن يبقى ركيزةً من ركائز الدولة، لا يجوز أن يستمر هذه الجو المحموم في تناول القضاء وفي وترهيب القضاة لأنه إذا استمر هذا الجو سيفقد الناس ثقتهم بأي حكم يصدر سلباً أو إيجاباً.









New Page 1