Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اعتصام في الرشيدية احتجاجاً على قرارات الانروا بوقف بدل الايواء


:: 2015-05-27 [00:44]::

احتجاجاً على قرار الانروا بوقف بدل الإيواء، نظمت لجنة متابعة النازحين من سوريا إلى لبنان واللجان الشعبية في منطقة صور اعتصاماً أمام مكتب الانروا في مخيم الرشيدية. تقدم المعتصمين امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية توفيق عبدالله وعضو قيادة منطقة صور لحركة فتح محمد بقاعي ،ومسؤول ملف المخيمات لحزب الله ابو وائل زلزلي ،و ممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاهلية وفعاليات.
وسلم المعتصمون مذكرة موجهة للمدير العام للأنروا في لبنان قرأها مسؤول لجنة المتابعة غازي لوباني جاء فيها :"نرفض رفضاً قاطعاً ما تضمنه المؤتمر الصحفي للسيد ماتياس شمالي مدير عام الانروا في لبنان،ونحذر من الكوارث الإنسانية التي سيتعرض لها أهلنا النازحون من سوريا وفي حال أصرت الأنروا على تنفيذ قراراتها الظالمة والجائرة بحقهم،ونحمل الأنروا وإدارتها في لبنان المسؤولية المباشرة والكاملة عن تداعيات هذه القرارات وما سيترتب عليها".
وطالبت المذكرة "إدارة الأنروا بإعادة النظر بهذه القرارات المجحفة،وندعوها إلى عقد جلسات حوار مشتركة للبحث عن أليات ومخارج للأزمة الراهنة التي تتعرض لها الأنروا بما يحفظ لأهلنا العيش بكرامة وإنسانية، ومن جهة أخرى فإننا ندعو السلطات اللبنانية المختصة إلى تسهيل حركة التنقل للنازحين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان،والموافقة على تجديد الإقامات بشكل دوري واعفائهم من الرسوم والغرامات المترتبة على ذلك،بشكل مؤقت إلى حين أن، تتوفر لهم العودة الآمنة إلى مخيماتهم في سوريا".

وناشد النازحون في مذكرتهم "السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك الفصائل والقوى الاسلامية والوطنية الفلسطينية بأخذ دورها الجاد والبنَّاء من اجل وضع حلول لهذه المأساة، والضغط على الانروا بالعودة عن هذا القرار الظالم والمجحف بحق اهلنا المهجرين من سوريا، كما نطالب هيئات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان واللجان الشعبية والاهلية بالوقوف والتصدى لهده القرارات غير الإنسانية التي من شأنها ان تعمِّقَ الجرح النازف لشعبنا المظلوم".







New Page 1