Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الجهاد وحزب الله وجبهة التحرير تأكيد على نهج المقاومة ودعم الأسرى


:: 2015-06-18 [18:22]::
استقبل القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي"، أبو سامر موسى، وفداً من "جبهة التحرير الفلسطينية" برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة، ومسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله في صور، السيد أبو وائل زلزلي، حيث جرى استعراض لآخر المستجدات السياسية في المنطقة.

واعتبر المجتمعون أن الكيان الصهيوني هو المستفيد الوحيد مما يجري في الوطن العربي من فتن متنقلة وقتل، بهدف إنهاء قضية فلسطين من خلال ضرب كل مقومات القوة وتدمير مقدرات الوطن العربي ودفعه باتجاه التناحر أكثر فأكثر.

وأكد المجتمعون على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني على المستوى السياسي والجغرافي، داعين للعودة والاتفاق على مشروع ونهج المقاومة الجامع لكل الأطياف واعتبار فلسطين الهم الأول للجميع. كما طالبوا الأمة العربية والإسلامية بالاصطفاف معاً لمواجهة المشاريع الصهيونية التي تستهدف القضية الفلسطينية وآخرها سياسة الدول المانحة التي تسعى لإفلاس منظمة وكالة الأونروا، والتمسك بها والوقوف إلى جانبها، لأنها المؤسسة الوحيدة المتبقية كشاهد دولي على نكبة فلسطين.

ودعا المجتمعون كل أحرار العالم إلى دعم ومساندة صمود الأسرى داخل السجون الصهيونية، وعلى رأسهم الشيخ المجاهد خضر عدنان والمضرب عن الطعام لليوم 45 رفضاً للإعتقال الإداري الظالم، واتفقوا على تنظيم وقفة تضامنية دعماً له وللحركة الأسيرة في السجون الصهيونية.

ووجه المجتمعون رسالة تهنئة للأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان، سائلين المولى أن يوحد الأمة ويجمعها في مشروع مواجهة الكيان الصهيوني.





New Page 1