Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جولة علمائية لرئيس لقاء الفكر العاملي فضل الله: الخطاب المعتدل يحصننا من الفتن


:: 2015-06-18 [18:58]::
أكد رئيس "لقاء الفكر العاملي" وإمام بلدة عيناثا السيد علي عبد اللطيف فضل الله حاجة الساحتين الوطنية والاسلامية الى خطاب تنويري معتدل ومنفتح للخروج من آتون الفتنة التي تحاك للايقاع بين المسلمين ولجعلهم عرضة للتفتيت والشرذمة".
كلام السيد فضل الله جاء خلال جولة على عدد من المرجعيات يرافقه المستشار الاعلامي للقاء الصحافي علي ضاحي ووفد من اعضاء اللقاء وفاعليات بلدة عيناثا للتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك وللتشاور في القضايا الاسلامية والوطنية الراهنة وكيفية توحيد الخطاب الديني في مواجهة حملة الغلو والتطرف والتكفير المتصاعدة.

جبري: البداية كانت من مقر كلية الدعوة في بئر حسن حيث استقبل رئيس حركة الامة الشيخ عبد الناصر جبري السيد فضل الله والوفد المرافق. وأكد جبري ان "لا خلاف بين السنة والشيعة ولا تفرقة بينهما فكلاهما يرمزان الى الاسلام الحضاري والمتسامح وكل دعوة الى التفرقة والتقاتل بينهما لا تخدم الا العدو الصهيوني وتحرف الاهتمام عن فلسطين القضية الاساس".

وشدد جبري على ان "ليس للمقاومة هوية مذهبية وطائفية، انما هي مقاومة عابرة للطوائف والمذاهب والمصالح الفردية والآنية". واثنى على "ارث المرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله وخطابه الوحدوي المقاوم والمحصن للتعايش الوطني والمعزز للوحدة الاسلامية كما اشاد بنشاط اللقاء وبالخط التنويري الذي يمثله السيد فضل الله.

فضل الله: ومن ثم زار فضل الله والوفد المرافق العلامة السيد علي فضل الله في حارة حريك وكانت إطلالة على مجمل قضايا الساحتين الوطنية والاسلامية عموماً والساحة الجنوبية وشؤون عيناثا خصوصاً.

واكد السيد فضل الله ان "لا يمكن لاحد ان يلغي قرار ورأي وحرية احد اكانوا افراداً او جماعات. فالالغاء الاخطر لا يتأتي الا من الذات فمن لا يلغي نفسه لا يمكن لا احد ان يلغيه . واشاد فضل الله بـ"عمل اللقاء واعلن عن سلسلة من النشاطات الانمائية والصحية وبناء حوزة علمية في عيناثا".

محمد علي فضل الله: المحطة الثالثة للوفد كانت في بئر العبد حيث زار الوفد منزل العلامة السيد محمد علي فضل الله شقيق العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله للاطمئنان على صحته بعد العارض الذي الم به وتعافيه منه. وخلال اللقاء عرض السيد فضل الله للوفد الهموم الجنوبية عموما وشؤون عيناثا الانمائية والخدماتية خصوصا وكان تأكيد ايضا على ضرورة تحصين اللبنانية والاسلامية في وجه موجات التكفير والالغاء.


عبدالله: وختم الوفد جولته بزيارة رئيس الهيئة الادارية لتجمع العلماء المسلمين الشيخ حسان عبدالله في مقر التجمع بحارة حريك حيث وضع الشيخ عبدالله السيد فضل الله في اجواء تطورات القمة الروحية التي ساهم التجمع بتنظيمها بالتعاون مع دار الفتوى. وشدد عبدالله على ان "الحوار بين المختلفين وحده القادر على تقريب وجهات النظر و طي صفحة الخلافات عبر تحييد الملفات الخلافية عن الملفات ذات طابع الاهتمام المشترك".

بدوره اعلن فضل الله عن "التحضير لعقد مؤتمر علمائي اسلامي- مسيحي". واكد "استمرار سعيه واللقاء الى تكريس لغة مختلفة عن السائد من تحريض وخطاب يثير العصبيات ويستنفر المذهببات".







New Page 1