Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الاسعد: الفيدرالية مشروع تقسيمي ومن المحظورات التي يجب تفاديها


:: 2015-06-22 [03:13]::
رأى الامين العام للتيار الاسعدي معن الاسعد، في تصريح، ان "أي طرح للفيدرالية هو مشروع تقسيمي ومن المحظورات التي يجب تفاديها"، لافتا الى "ان هذا المشروع هو ما يحلم به أعداء لبنان الذين يهدفون الى تفتيت المنطقة ولبنان الى دويلات وكانتونات".

وأبدى الاسعد تفهمه لخصوصية ما يطرحه العماد ميشال عون وللحقوق المصانة بحكم الدستور للمسيحيين والمكتسبة عن حق وجدارة نظرا لمواقفه وصحة خياراته، داعيا الحلفاء في فريق 8 آذار " الى الوقوف الى جانب عون في خياراته السياسية"، مشددا على "ضرورة سحبه لمشروعه الفيدرالي من التداول خوفا على لبنان".

وأيد تعديل اتفاق الطائف و"لكن توقيت الدعوة اليه ليس في أوانه، لا سيما ان القوى السياسية عاجزة عن إجراء انتخابات نيابية او بلدية وعن الاتفاق على قانون انتخابي وطني وتمثيلي"، متسائلا "كيف سيعقد مجلس النواب المؤتمر التأسيسي لتعديل الطائف في ظل الشلل الذي يضرب المؤسسات ومنه المجلس النيابي، والاجدى ان يعقد جلسة اذا أراد انتخاب رئيس جديد للجمهورية".

محاضرة

من جهة ثانية، حاضر الاسعد عن الاوضاع السياسية في لبنان والمنطقة في دارة حسين احمد غزالة في عدلون، في حضور اكثر من 200 شخصية من بينهم ممثلون عن الاحزاب والقوى الوطنية ورؤساء بلديات ومخاتير وممثلي أندية وجمعيات. وأكد "ان محور المقاومة والعروبة قادر على مواجهة المحور الصهيو - التكفيري الارهابي"، مشددا على "ضرورة عدم الانزلاق الى اي مشروع فتنوي مذهبي لان هذا ما يعمل له العدو الصهيوني"، لافتا الى "ان فريق المقاومة مدرك تماما لاخطار وتداعيات الاصطفافات المذهبية، وان مشاركة الاحزاب القومية والناصرية واليسارية في مواجهة الارهابيين يؤكد صحة التوجه الوطني والقومي".


New Page 1