Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الوزير فرعون رعى افتتاح مركز الأولي للمعارض والترفيه


:: 2015-06-25 [01:59]::

برعاية وحضور وزير السياحة ميشال فرعون افتتح في منطقة الرميلة عند مدخل صيدا الشمالي مركز الأولي للمعارض والترفيه La Salle . وذلك في حفل افطار اقامه بالمناسبة رئيس مجلس ادارة المركز وليد الصالح .وشارك فيه " النائب ميشال موسى ، ممثل الرئيس فؤاد السنيورة طارق بعاصيري، امين عام تيار المستقبل احمد الحريري ومنسق عام التيار في الجنوب الدكتور ناصر حمود، ممثل المطران الياس كفوري الأب نقولا باسيل، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة المقدم حسين عسيران ، السيدة نجلاء مصطفى سعد ، الأب جوزيف القزي، وممثلون عن بلديتي صيدا والرميلة وفاعليات اقتصادية واجتماعية وحشد كبير من المدعوين.
الصالح
بعد قص شريط الافتتاح وحفل الإفطار والنشيد الوطني اللبناني كانت كلمة تقديم من عريف الحفل نبيل بواب ، ثم كانت كلمة صاحب الدعوة رئيس مجلس ادارة المركز وليد الصالح الذي رحب بالحضور متقدما منهم بالتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك وسائلا الله ان يعيده على الجميع بالخير والصحة والسلامة وعلى لبنان بالأمن والاستقرار والطمأنينة .وقال: منذ تخصصت في تنظيم وادارة المعراض والمؤتمرات اي منذ ما يزيد عن 30 سنة تقريبا ، كان ذلك في دولة الامارات العربية المتحدة االتي فتحت ابوابها لكل اللبنانيين دون استثناء عندما كانت بلدنا تشتعل بنيران الحرب الاهلية التي دمرت البشر والحجر ، كان الحلم يراودني دائما بان يعم السلام هذا البلد وان اتمكن في يوم من الأيام من بناء مركز متواضع للمعارض والمناسبات في مدينة صيدا او في جوارها من اجل خدمة هذه المنطقة بشكل خاص والسوق اللبناني بشكل عام . وها نحن اليوم نحتفل بافتتاح الصالة الرئيسية لمركز الأولي للمعارض والترفيه La Salle هذا الصرح الذي كان حلما واصبح حقيقة واردناه ان يكون مميزا في المنطقة وعلامة فارقة بموقعه ومواصفاته وخدماته خاصة ان منطقة الجبل والشوف والجنوب ومدينة صيدا تفتقد لمثل هذه المباني والصالات الرحبة ، ولتلك المشاريع الحيوية التي تساهم دون شك في ازدهار الحركة السياحية وتنشيط الحركة التجارية من جراء الفعاليات والمناسبات التي ستاقم فيها .
واضاف: شيد La Salle على عقار مميز تبلغ مساحته 18 الف متر مربع استخدم منه ما يقارب 4000 للصالة الرئيسية وخصصت المساحة المتبقية لموقف السيارات والزوار وذلك في سبيل ضمان نجاح الفعاليات التي سيستقبلها المركز .. واستطاعLa Salle استقبال المناسبات المميزة والاعراس الكبيرة والحفلات والأفراح التي يتراوح عدد مدعويها ما بين 1500 و2000 شخص كما لديه المؤهلات والخدمات لاستقبال حفلات التخرج والمهرجانات السياحية والمؤتمرات التخصصية والمعارض التجارية بكافة انواعها.
وبالاضافة الى La Salle سيتم قريبا افتتاح صالة للبولينغ والعاب الفيديو في الطابق السفلي لهذا المبني وسوف يضم مركز البولينغ المتوقع افتتاحه خلال الشهرين القادميين والذي يقام على مساحة 2000 متر مربع 16 خطا للبولينغ ومجموعة كبيرة من العاب الفيديو الحديثة وغرفة لألعاب الأطفال ومطعم وسناك مميز يقدم ارقى الخدمات لزبائنه وزواره .. وبعد ان اصبح الحلم حقيقة نتوقع لهذا المشروع الحيوي الرائد والمميز النجاح والازدهار بفضل تشجيعكم لنا ووقوفكم الى جانبنا ودعمكم للمشاريع الحيوية والانمائية في منطقتنا بشكل خاص وفي لبنان بشكل عام .
الوزير فرعون
ثم تحدث راعي الحفل الوزير فرعون فقال: اليوم انا سعيد جدا على اكثر من صعيد.. اولا لأن الأستاذ وليد الصالح الذي نجح في الخليج وحقق احلامه هناك، نقل احلامه الى لبنان واسس هذه الصالة الممتازة التي هي معلم سياحي ليس فقط على صعيد صيدا والرميلة وانما على صعيد كل لبنان ، كما ان هذا الانجاز يعتبر فعل ايمان . طبعا اليوم نهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك وطبعا الايمان موجود فيه وروح التقوى والايمان، انما نحن بحاجة لأمثال ألأستاذ وليد الصالح في البناء والتحدي ، امثاله في الايمان العابر للأديان ، الإيمان بالله، الايمان بلبنان ، والايمان بالانسان فيه، الايمان بالجيش اللبناني ، الايمان بدستور لبنان ، والايمان اساسا بلبنان الرسالة ، هذا الايمان الذي يتجاوز الاديان والذي يعتبر اليوم حاجة وطنية لنستطيع ان نعبر هذه المرحلة الصعبة جدا .
واضاف : خلال هذه المرحلة البعض يسأل اذا كان هناك نوع من الانفصام في الشخصية في لبنان ، تهديدات وظلم وظلام على الحدود ودفاع عن السيادة واعتداء على الجيش اللبناني وبنفس الوقت حركة استثنائية للمجتمع المدني ، للمنظمات غير الحكومية للبلديات وللقطاع الخاص وخاصة على الصعيد السياحي.نحن نقول لا ، لا يوجد تناقض ولا يوجد شيزوفرينيا ولا انفصام بالشخصية لانه من جهة هناك حاجة طبعا لدعم الجيش اللبناني في الدفاع عن السيادة ورفض الاستسلام للظلم والظلام والأمر الواقع، وكل المشاهد التي نراها في المنطقة ، لكن هذا لا يكفي ، فعلى المجتمع المدني في لبنان وعلى السياسيين ان ندفع ضريبة عيشنا وحياتنا من خلال التمسك بالحرية وبالديمقراطية وبالدفاع عن الحضارة والقيم والفن والابداع ، واليوم نحن موجودون في هذا المشروع الذي نرى فيه ابداعا مهما جدا ونهنىء الاستاذ وليد الصالح عليه.
وتابع: في هذه الأيام اريد ان اشدد على الموسم السياحي القادم ، راينا في آخر 9 اشهر بفضل اتفاق سياسي على الامن ان عدد السواح في لبنان زاد اكثر من 25% ، وان اكثر من 35% من اللبنانيين الموجودين في الخليج وفي اوروبا ياتون الى لبنان .. هذا الاتفاق السياسي على الأمن يجب ان يواكبه حتى نستطيع الاستمرار بهذه الحركة ايضا اتفاق سياسي على حماية الحكومة وحماية الدستور وحماية المجتمع المدني وحماية القطاع الخاص من خلال الحد الادنى من الاتفاق على ادارة خلافاتنا . نحن مع الخلافات ، نحن في بلد ديمقراطي واذا لم يكن هناك خلافات لا نكون في بلد ديمقراطي ، انما يجب ان نتفق بالحد الادنى على طريقة ندير بها خلافاتنا تحت سقف الدستور والامن والايمان ايضا بالجيش اللبناني .اتمنى ان نرى كهذا العمل الممتاز جدا في كل المناطق اللبنانية .. نتمنى ان تبقى هذه الحركة ونتمنى ايضا ان يكون هناك انتخاب لرئيس للجمهورية اللبنانية لوقف الشلل الزاحف على المؤسسات وليستطيع الشعب اللبناني ان يكمل بهذا الابداع الذي نراه في هذه الايام .
وبعد الاعلان عن افتتاح المركز واطلاق المفرقعات والأسهم النارية احتفاءً ، قدم الصالح الى الوزير فرعون درعا مذهبا يحمل اسم المركز الذي يقوم على مساحة 18 الف متر مربع في منطقة الرميلة وعند حدود صيدا الشمالية وهو يخدم بحكم موقعه مناطق الشوف والجنوب وبيروت وضواحيها ، وجهز المركز بأحدث التقنيات والبنية التحتية المتطورة مع مواقف مميزة تستوعب حوالي 600 سيارة .وهو يستقبل كافة المعارض والمؤتمرات بهدف الترويج لأعمالهم ، وحفلات التخرج والأعراس وكافة الحفلات والمناسبات الوطنية وبما يلبي متطلبات المجتمع والسوق ويساهم في تنشيط الحركة السياحية والتجارية في المنطقة . ويتمتع المركز بخبرة طويلة عمرها 20 سنة في مجال تنظيم المعارض الدولية والمهرجانات في منطقة الخليج تحت اسم عبر القارات لإدارة المعارض TCFM .





































New Page 1