Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



سردا الجنوبية الحدودية احتفلت بعيد شفيعها الحاج: تمثل خميرة جميلة ونريد لها أن تكبر بأبنائها


وكالة وطنية :: 2015-06-25 [14:31]::



ترأس راعي أبرشية صور للموارنة المطران شكر الله نبيل الحاج قداس عيد مار يوحنا شفيع قرية سردا، التي تبعد بضع كيلومترات عن الحدود مع فلسطين المحتلة، وعاونه كاهن رعية مار جرجس المونسنيور منصور الحكيم، في حضور ضباط من الكتيبة الاسبانية وأهالي القرية المقيمين والمغتربين والجوار.

وبعد الانجيل، ألقى الحاج عظة تناول فيها "مزايا القديس يوحنا الذي تكرس له الكنيسة يومين في السنة، عيد مولده وقطع رأسه" وقال:"سردا التي تقع قرب الوزاني على مرمى حجر من فلسطين وسوريا هي رمز للصمود المسيحي، نستوحي من كلمات البابا للرهبان انهم موقظو الفجر، هكذا كان مار يوحنا موقظا لفجر الرب الآتي الى العالم، موقظ فجر المسيحية، فكان رسالة رجاء للشعب الجالس في الظلمة، هذه البلدة الصغيرة الحدودية تمثل خميرة جميلة ونريد لها أن تكبر بأبنائها الذين ندعوهم لبناء المنازل فيها لأننا على استعداد لتقديم الارض لهم".

وختم:"تبقى سردا رسالة رجاء وصمود لأن أرضها طيبة وأبناءها طيبون".


New Page 1