Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشيخ محمد الموعد تفجير المساجد هو إعتداء على دين الله ومن يفتي بدماء المسلمين هو مجرم يجب مواجهته


المكتب الاعلامي لمجلس علماء فلسطين في لبنان :: 2015-06-27 [14:55]::

بسم الله الرحمن الرحيم
استنكر الشيخ محمد الموعد الناطق الرسمي لمجلس علماء فلسطين في لبنان عبر إتصال بإذاعة النور، التفجير الإجرامي البربري الذي أصاب مسجد الصادق في منطقة الصوابر في الكويت، والذي أوقع ظلما عددا من الشهداء والجرحى في الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك، معتبرا أن الأيادي المجرمة التي نفذت هذا التفجير وإلى أي جهة إنتمت هي صهيونية بإمتياز ولا تمت الى الاسلام بصلة، لأن هدفها قتل اكبرعدد من الأبرياء المؤمنين، متسائلا هل يريد هؤلاء المجرمين منع الصلاة في بيوت الله وتعطيل الشعائر الإسلامية وتدمير البلاد بشرا وحجرا، ولماذا هؤلاء القتلة المجرمين لم يقوموا بعملية واحدة ضد العدو الصهيوني وحوّلوا بوصلتهم الى الصراعات الداخلية في البلدان العربية والإسلامية على حساب وحدة الأمة ودماء الناس، وهل أصبح القتل والأجرام بين صفوف العرب والمسلمين حلالا عند هؤلاء، لذلك يطالب الشيخ محمد موعد بعقد مؤتمر علمائي موسع يضم الجميع لإصدار فتوى تعتبر كل من يدعم ويحرض ويقوم بتفجير المساجد وقتل المدنيين الآمنيين هو مجرم وفي جهنم وعدو لله ورسوله والمؤمنين والأمة والقدس وفلسطين، ومن يفتي بدماء المسلمين هو مجرم يجب مواجهته، متوجها الموعد الى أهالي الشهداء بأحر التعازي ومتمنيا للجرحى الشفاء العاجل وللمعتدين الخزي والعار، ومطالبا في الوقت نفسه السياسيين والعلماء في بلادنا العربية والإسلامية أن يتحملوا مسؤولتهم الشرعية امام ما يحدث للامة والعمل على حقن الدماء ووأد هذه الفتنة، لأن الرابح والمستفيد الوحيد الكيان الصهيوني.



New Page 1