Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



الشابة ماري فاخوري (27 عاماً) في ذمة الله


:: 2015-07-03 [11:58]::
في نبأ حزين ومؤسف ورد لموقعنا قبل قليل، فقد غيب الموت إبنة صور الشابة ماري فاخوري ( 27 عاماً ) بعد معاناتها جراء إصابتها بحروق بالغة تعرضت لها خلال الحريق الذي شب في كرسي كانت تجلس عليه في منزلها قبل حوالي عشرة أيام في صور.

ماري التي كانت ترقد في مستشفى الجعيتاوي في بيروت للتداوي من الحروق الكبيرة التي أصابت جسدها في أكثر من مكان، لم تستطع الصمود طويلاً، فإستسلمت لقدرها وآلامها وفارقت الحياة مساء أمس الخميس بعدما أسلمت روحها لبارئها. وقد ترك خبر غيابها آثراً بالغاً في نفوس كل أصدقائها ومحبيها ومعارفها، فهي كانت معروفة بلطافتها وحبها للحياة وبسمتها الدائمة، لكن قدرها الحزين لم يمهلها طويلاً فأغمضت جفونها وهي لم تزل في ريعان صباها.

موقع ياصور وقد آلمه النبأ يتقدم من ذوي ماري وأصدقئها ومحبيها بأحر آيات العزاء راجياً المولى عز وجل ان يسكنها فسيح جناته وأن يلهمهم الصبر والسلوان.






New Page 1