Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جبهة التحرير الفلسطينية تكرم الاستاذ المناضل عبد جمال في صور


:: 2015-07-06 [03:30]::

كرمت جبهة التحرير الفلسطينية الاستاذ المربي المناضل عبد الرحمن جمال، في منزله بالبرج الشمالي بحضور عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعه ورئيس بلدية البرج الشمالي الاسبق الحاج مصطفى شعيتلي ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه ، ممثل ملف المخيمات في حزب الله ، وعضوي قيادة الجبهة ابو جهاد علي وابو محمد عصام وعدد من اعضائها وعائلة الاستاذ تقديراً لدوره النضالي.
وقال الجمعه شرف لنا ان نكون هنا لنكرم مناضل ومربي قدم الكثير لفلسطين و ما زال يعتبر نفسه احد مناضليها كما ربى الاجيال على حب القضية ، وتكريمنا اليوم للاستاذ عبد جمال هي وقفة وفاء منا لدوره وتاريخه النضالي، وهو المناضل الذي لا يحتاج الى تكريم، ولأن المناضلين لا يحتاجون لمن يتحدث عنهم، فتاريخه الوطني في الثورة الفلسطينية وحركة فتح حافل بالعطاء ، ونحن اليوم نعتبر زيارتنا وتكريمنا هو وفاء لمناضل ما زال يحمل هام القضية الفلسطينية، واضاف ما احوجنا اليوم ونحن نكرم الاستاذ عبد جمال الى الوحدة الوطنية الفلسطينية والى استنهاض شامل لطاقات الشعب الفلسطيني في الوطن وفي مناطق اللجوء والشتات والى التمسك بكل قوة وصلابة بالثوابت والمباديء ، من أجل توفير متطلبات حماية أبناء شعبنا في مخيمات اللجوء والشتات وصيانة امن المخيمات، وتوفير عناصر القوة والصمود على الأرض الفلسطينية في صراعنا الطويل مع عدو ينكر علينا حقنا في الحياة وحقنا في الارض وفي الحرية والاستقلال .
واكد الجمعه على تمسك الجبهة بالثوابت التي أرساها شهدائها ومناضليها حتى نيل حقوق الشعب الفلسطيني ، وقال في هذه المرحلة نواجه تحديان الأول الاحتلال ونؤكد أنه لا يمكن أن نساوم على أي حق من حقوق شعبنا ، أما الخطر الآخر فهو الانقسام الداخلي ونؤكد ضرورة توحدنا لكي نقاوم الاحتلال ولكي نحقق أحلامنا ونتحرك كحركة تحرر وطني من منطلق اقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس وضمان حق العودة لشعبنا الى دياره وممتلكاته على ارض فلسطين وفق القرار الاممي 194.
وشدد الجمعة على تعزيز العلاقة اللبنانية- الفلسطنية، والانحياز للسلم الاهلي والعيش المشترك في لبنان الشقيق ، لافتا حرص كافة القوى والفصائل على تعزيز العلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني ، والتزام الشعب الفلسطيني بالقوانيين والانظمة اللبنانية لحين عودته ، مثمنا مواقف لبنان الشقيق الذي احتضن القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني .
ورأى الجمعه،اننا نعيش فصولا جديدة، من المشاريع التي تستهدف وطننا العربي، لكنها أكثر وضوحا ووحشية، وأكثر خطرا على وجودنا أمة وافراداً هي ما تقوم به القوى الارهابيه التكفيرية بدعم وتخطيط من القوى الامبرياليه والعدو الصهيوني ، وهذا تهديد وجودي شامل يستهدف الماضي والحاضر والمستقبل، يستهدف القيم والأفكار والمشروع الوطني والقومي التحرري والتقدمي، مما يستدعي من جميع القوى الحيه حشد الطاقات ودعم قوى المقاومة على امتداد المنطقة، وشحذ الهمم للتصدي لهذا المشروع التدميري الشامل، وذلك من خلال ترتيب الأولويات في هذه المرحلة المصيرية لتحديد التناقضات الرئيسية والتناقضات الثانوية، وبناء على ذلك ندعو لتشكيل جبهة شعبيه عربيه على أساس القواسم المشتركة لمواجهة هذا المشروع الإمبريالي، جبهة واسعة تضم كل القوى الحية التي تشعر بخطر الفكر التكفيرية والقوى التكفيرية وتقاطعها مع المشروع الإمبريالي الصهيوني الذي يستهدف تفتيت المنطقة وتصفية القضية الفلسطينية.
وحيا رئيس بلدية البرج الشمالي الاسبق الحاج مصطفى شعيتلي جبهة التحرير الفلسطينية على هذه اللفتة الكريمة تجاه الاستاذ عبد جمال الملتزم بقضايا وطنه وأمته وفي القلب منها قضية فلسطين، مندداا بما يجري في المنطقة من مؤامرات تهدف لتمزيقها من خلال بث التفرقة والنفخ في آتون الفتن الدينية والمذهبية.
كما أشاد رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه في لفتة تقديرالاستاذ عبد جمال ، والذي قدم عناوين جديرة بالتضحية عناوين الوحدة والمقاومة ، وهو المناضل الذي لا يحتاج الى تكريم، داعيا الى تعزيز العلاقات الاخوية اللبنانية – الفلسطينية والنظر بالحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان في اطار دعم حقوقه لحين عودته الى دياره.
وشكر الاستاذ عبد جمال بكلمة مقتضبة، جبهة التحرير الفلسطينية والحضور على هذه اللفتة الكريمة.









New Page 1