Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي الحزب السوري القومي في صور


:: 2015-07-06 [19:33]::
استقبل رئيس المجلس القومي ومنفذ عام منفذية صور في الحزب السوري القومي الإجتماعي الامين الدكتور محمود أبو خليل وفداً قيادياً من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة وبحضور رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه في مكتب المنفذية بصور.

جرى خلال اللقاء بحث التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية والعربية، ودعا الطرفان الى بذل كل الجهود لتوحيد الصف الفلسطيني لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية والعمل على تحصين المخيمات الفلسطينية بما يحفظ ويعزز الامن والاستقرار والسلم الأهلي في لبنان وبما يحفظ حقوق وكرامة الشعب الفلسطيني في لبنان وحقه في العيش الحر الكريم الى حين عودته الى ارضه ودياره .

وتوقف المجتمعون أمام الأحداث التي تشهدها ساحات المنطقة، معتبرين أن الهجمة الامبريالية الصهيونيه الرجعية الارهابيه التكفيرية ترمي إلى إشاعة مناخات الفوضى، مشيدين بصمود المقاومة في مواجهة الهجمة الارهابيه الاستعمارية.
ورأى المجتمعون أن ما يرمي اليه المخطط المعادي هو حرف شعوب المنطقة عن أولوياتهم الوطنية والقومية، وتضييع بوصلة فلسطين، القضية المركزية التي من أجلها وفي سبيلها يجب أن تتوحد كلّ الجهود وتجند كل الطاقات والنضالات، خصوصاً في هذه المرحلة التي يمعِن فيها الاحتلال الصهيوني في تنفيذ مخططات التهويد والاستيطان في القدس والضفة الفلسطينية وحصار قطاع غزة .

وأكد المجتمعون على رفض كل المشاريع التي تستهدف الحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني ، والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها من اجل استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ومواجهة المحاولات التي تقوم بها الادارة الامريكية وحلفائها بهدف تصفية قضية فلسطين .

ودعا المجتمعون وكالة الانروا للتراجع عن سلسلة إجراءاتها وتقليصاتها في الخدمات التي من شأنها أن تزيد معاناة اللاجئين خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الكارثية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، معربين عن خشيتهم أن تكون هذه الإجراءات بحق اللاجئين الفلسطينيين ذات مغزى سياسي، هدفه الانقضاض على حقوق شعبنا وهويته الوطنية ، مطالبين دول العالم خاصة الدول العربية إلى الالتزام بتعهداتهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم الى ديارهم التي هجروا منها على ارض فلسطين.

وحيا المجتمعون الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية، داعين الى استنهاض كافة الطاقات لدعم نضالهم ومشيدين بصمود الاسير الشيخ خضر عدنان.

وأكد المجتمعون على العلاقة التاريخية النضالية التي تربط جبهة التحرير والحزب السوري القومي الاجتماعي والتي تعمدت والنضال والكفاح من أجل فلسطين، القضية المركزية في الصراع العربي – الصهيوني.





New Page 1