Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



مخيمات صور تفقد اماً من امهات "النزوح" واحدى اكبر المعمرات الحاجة مسعودة الغازي (100 عام)


الحسن الحامد :: 2015-07-07 [04:38]::
هي من الامهات اللواتي حملن الجرح ونزحن من فلسطين ايام النكبة في العام 1948 وكان عمرها في تلك الاثناء حوالي الثلاثين عاماً ....


بقيت الحاجة مسعودة الغازي ارملة المرحوم ذيب الحسن من سكان القاسمية لسنوات وسنوات كتاباً لا ينضب لحكايا فلسطين وذكرياتها وحلماً متواصلاً للعودة من خلال اشيائها التي حملتها معها من قريتها "وادي الحنداح" ومن ضمنها مفتاح منزلها هناك، وكان ابناء الشتات يرون فيها فلسطين ويشتمون في عطرها وطيب كفيها رائحة ارضها وترابها ....

لم يكتب للحاجة مسعودة ان ترى فلسطين مجدداً وهي التي غادرتها قبل 68 عاماً على امل العودة بعد ايام معدودات، وطالت الايام لتصبح عقوداً وعقود، والامل لم يزل معقوداً في العودة مهما طال الانتظار ...

بالامس ودعها تجمع القاسمية وكل فلسطينيو منطقة صور، وريت في ثرى الجنوب الذي احتضن جثمانها الطاهر كما احتضن قوافل قبلها على مقربة من فلسطين، فيما الاحياء ما زالو على العهد بالعودة والوعد بالنصر ولو طال الانتظار ...

رحم الله الحاجة مسعودة واسكنها فسيح جنانه ....





New Page 1