Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



التيار الاسعدي: النزول الى الشارع لغته مجربة وفائدته معدومة


:: 2015-07-07 [21:00]::
دعا الامين العام ل"التيار الاسعدي" معن الاسعد، في تصريح، الافرقاء السياسيين الى "القراءة الجيدة في ما يحصل من متغيرات على المستويين الاقليمي والدولي، والاقتداء ببعض الدول التي تفرض تسويات وتفاهمات تخدم مصالحها وتقوي حضورها السياسي والاقتصادي"، مؤكدا انه "لا سبيل امام اللبنانيين لحل مشاكلهم المزمنة والمستجدة سوى التلاقي والتحاور وسلوك طريق السلم وتقبل الاخر وتغليب مصلحة الوطن على ما عداها".

وشدد الاسعد على "ضرورة تجنيب النزول الى الشارع لان لغته مجربة وفائدته معدومة ولا تجلب سوى ردات الفعل وارتفاع منسوب التوتر والاحتقان"، محذرا من "تفلت الاوضاع وانزلاق البعض الى المخاطر وخصوصا ان لبنان يمر في مرحلة صعبة بفعل الارهاب الداهم والدائم الذي يهدد وحدة ابنائه وسلمه الاهلي".

وأسف ل"ولادة التحالف السياسي الخماسي القيصرية"، معتبرا ان "الهدف فيه وضع اليد على ثروات لبنان النفطية، وتقاسم المغانم والمواقع ومن شأنه ان يسهم في تفقيد الازمة واستبعاد الحلول".


ورأى الاسعد ان ما حصل في اليونان "مؤشر لبداية فرط العقد الاوروبي ومحاولات لتركيع اليونان عبر افلاسها ماليا ولتفتيت اوروبا بعد افلاسها لان اميركا تريد السيطرة على العالم ولن تقبل الشراكة مع احد ايا كان"، معتبرا ان "المباحثات الاميركية الايرانية هي من اجل تقاسم المصالح وفرض مناطق النفوذ وان كان ظاهريا نوويا".

ودعا "المعتمدين على السياسة الاميركية لبنانيا وعربيا الى انتظار مصيرهم المظلم لان اميركا تضحي بحلفائها في اول فرصة".


New Page 1