Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



اجتماع في مخيم الرشيدية شدد على الالتفاف حول القيادة ونبذ الفتنة


:: 2015-07-11 [15:12]::
عقد اجتماع في مخيم الرشيدية بصور ضم قيادة منطقة صور بكل أركانها إضافة إلى رفعت شناعة، ابو احمد زيداني ومسؤول الارتباط في الامن الوطني أبو علاء دندشلي، وتضمن جدول الاعمال الاوضاع السياسية والحركية الداخلية، وتقييم الاوضاع الامنية في مخيمات الجنوب.

بعد اللقاء، اصدر المجتمعون بيانا أكدوا فيه "التفافهم حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس ابو مازن في المعركة الشرسة التي يخوضها للحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني، وانهاء الانقسام، والتمسك بالوحدة الوطنية" مؤكدين "استعدادهم لتنفيذ كافة التعليمات القيادية من اجل حماية حركة فتح وقائدها ووحدة الإطار القيادي في المنطقة".

واعتبروا "ان الإشكالية الاخيرة التي شهدها مخيم الرشيدية وكان ضحيتها احمد ماجد الحمدان كان لها تداعيات على الاوضاع الداخلية في المخيم، وقد التزمت قيادة حركة فتح بالقرار الجماعي الذي تم إقراره من قبل الفصائل بحضور الاخ قائد المنطقة ، وهو تسليم الاشخاص الذين طالب اهل المرحوم بتسليمهم لأنهم يشكون بهم، وحركة فتح نفذت قرارات الفصائل لأنها حريصة على عدم التأزيم، وعلى تنفيس الاحتقان ، وسحب فتائل التفجير".

ولفتوا الى ان "مهمتنا الاساسية هي تطبيق العدالة، والتعاون مع كافة الفصائل دون إستثناء، وأيضا مع قيادة الجيش والاجهزة الامنية من اجل السيطرة على كافة الاشكاليات، ونحن لن نسمح لأحد بأن يوقع الفتنة والخلاف مع اهلنا في المخيمات".


New Page 1