Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



رسالة الى الامام الصدر من الشيخ حسين اسماعيل


:: 2015-07-16 [03:39]::



سيدي الامام الصدر ...
تركت فينا إرثا لازال يتقدم على كل المدارس والافكار...
ولا زال كعبة الاحرار ...
لانه ارث الاعتدال والانفتاح ...
سيدي الامام هاهم بدأو يزرعون الفتن بين أبنائك ... لم أكن أحسب أن ينقسم أبناؤك حول الدكتور علي شريعتي الذي قدمته لنا رائدا مستنيرا ومفكرا اصلاحيا كما هم اليوم منقسمون ...
ولا أدري بعد فتنة التهجم على الدكتور شريعتي ماذا يخبئون لنا من فتن جديدة ...
الانقسام وقع وهاهي صفحات الفايسبوك تشهد على ذلك ...
للاسف مع سكوت من يفترض بهم الدفاع عن شريعتي الذي يعكس فكرك سيدي الامام ونهجك واكتفائهم بالدعوة لوضع حد لهذا السجال مع ان شريعتي لم يكن سجالا يوما ما في قاموس الامام الصدر بل كان قضية ورسالة...
هاجموا سيدي الامام شريعتي لانه رفض التشيع الصفوي وهم لم يفقهوا انك انت ايضا من هاجمت التشيع الصفوي والذي هو صنو التسنن الاموي ...
وفي الواقع ليس هناك تشيع صفوي ولا تسنن أموي ...
وقالوا لولا التشيع الصفوي لما كان للتشيع امتداد في عصرنا الحاصر ...
ونسوا أن التشيع الصفوي سقط ولم يسقط التشيع العلوي...
نعم انتصر التشيع الصفوي في انه ترك لنا ارث التطرف والتخلف والخرافات والاساطير والتكفير للمسلمين دون فرق ...
سيدي الامام دائما انت حاضر في وعينا وعقلنا وروحنا وقلبنا...
اكتب هذه الكلمات عن صديقك شريعتي واعتذر منك لاني قصرت في الدفاع عنه لانه مدرستك في محاربة التطرف والاساطير ومفاهيم الغلو والتكفير...
ارادوا شريعتي ليصلوا اليك كما ارادوها من قبل ...
لكن هيهات فلنا ملء الثقة بقيادة حامل الامانة وحافظها دولة الرئيس الحاج نبيه بري رائد مدرسة الاعتدال ورفض التطرف ...

14 / 7 / 2015

الشيخ حسين إسماعيل


New Page 1