Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



النائب صالح: التهديد باستقالة الحكومة تزيد الأزمة تعقيدا


:: 2015-07-26 [22:08]::
أكد النائب عبد المجيد صالح، أن اطلاق "التهديدات بإستقالة الحكومة لن تساعد في حل أي أزمة، بل ستزيدها تعقيدا، في ظل الشغور الحاصل في رئاسة الجمهورية، والتعطيل في المجلس النيابي"، داعيا إلى "التكاتف والتحاور للخروج من كل الازمات التي تلم ببلدنا".

كام صالح جاء خلال حفل تأبيني أقامته حركة "أمل" وأهالي بلدة عدشيت، بمناسبة ذكرى اسبوع على وفاة المرحوم علي حسن سعد، في حسينية عدشيت، بحضور رئيس المكتب السياسي للحركة جميل حايك، والنائب عبد اللطيف الزين، والمسؤول الثقافي لاقليم الجنوب ربيع ناصر على رأس وفد من قيادة الاقليم.

بعد آيات من الذكر الحكيم، ألقى صالح كلمة الحركة، فقدم واجب العزاء باسم رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وتطرق إلى الوضع الداخلي، فقال: "ان الإمام السيد موسى الصدر أسس لمقاومة دحرت العدو الصهيوني عن لبنان"، لافتا إلى انه "في الوقت الذي تغرق فيه بيروت بالنفايات، بعد انتهاء عقد سوكلين واقفال مطمر الناعمة، نرى ان هناك ازمة مفتعلة من اجل المحاصصة، التي يتحمل وزرها المواطن من صحته وصحة ابنائه"، متسائلا: "من المسؤول عن هذه الكارثة الانسانية، التي تطال كل الشرائح وكل الطوائف؟".

ودعا للعودة "إلى لغة الحوار، الذي دعا اليه الرئيس بري بين المؤسسات، وبين الطوائف، فلا يمكننا الجلوس مكتوفي الأيدي في ظل المخاطر التي تلم بأوطاننا، لاسيما الحركات المتأسلمة المتمثلة (بداعش) واخواتها، فلا سبيل لنا سوى الحوار لحل الخلافات السياسية"، مضيفا: "هناك تهديدات بإستقالة الحكومة، لن تساعد في حل أي مشكلة أو أزمة، بل ستزيدها تعقيدا في ظل الشغور الحاصل في رئاسة الجمهورية، والتعطيل في المجلس النيابي، فلنتكاتف ونتحاور للخروج من كل الازمات التي تلم ببلدنا".

ثم كانت كلمة لإمام البلدة المسؤول الثقافي لقليم الجنوب في الحركة، السيد ربيع ناصر.

وختاما، أقيم مجلس عزاء عن روح المرحوم.


New Page 1