Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



قراءة نقدية لديوان الشاعرة سماح ابراهيم صفاوي


بقلم الاعلامي محمد درويش لبنان * :: 2015-07-29 [00:21]::

الشاعرة سماح ابراهيم صفاوي الكاتبة والمرشدة الاجتماعية نائبة رئيس منبر التضامن البيروتي من مواليد بلدة انصار في جنوب لبنان اصدرت مجموعة شعرية ثانية بعنوان حكايات أبت النهاية ومضات شعرية في الجزء الثاني والغلاف من تصميم الفنان التشكيلي هيسم شملوني والطباعة سيكو برنتنغ اما الاهداء فهو الى من أسهد جفوني بقبلة الرضى ..
وفي مقدمة الديوان كلمة للشاعرة والاديبة رقية محمد بركات جاء فيها.: ..سماح شاعرة الحاضر والمستقبل .
.هيا يا سماح حلقي في عالم الشعر والجمال والابداع والحب والغزل والمقاومة وانا على الطريق معك للوصول الى مبتغاك انتظر ساعة لأصفق لك دوما" بكل التواضع ومع كل الحب والتقدير..
وجاء في قصيدة للشاعرة سماح صفاوي على الغلاف :
الهي
أعاني من سكرات الجمال
بي عطش لا يرتوي
الا من غيث مدرار
بي جوع وسر دفين
لا يستقيم الا بغذاء الأمطار
ها انا ساجدة ..أ تلو لك صلاة أبدية ..
فأطرح عني الحيرة ..أ هدم الجدار ..
الهي الهمني الصبر والسلوان ..
فما زلت انتظر تحت عرائش الدار ...
وفي آخر قصيدة في الديوان تقول الشاعرة :
سفري حكاية لا تنتهي
رحلة في الروح
تراها في حروفي فهل تعي
ماضية الى ما شاء الله
فيا خلائق أنصتي وأسمعي ..
..........وفي قصيدة أخرى تقول الشاعرة سماح صفاوي :...
ان كان الليل قد لملم سدوله وتلاشى
فقد كان ينتظر صباحا" مشرقا"
يسطع منه النور ويرتفع ستار العتمة
من ليلتي الحالمة ويمدني بالأمان
هنا انت اقبلت مع طلوع الفجر ...
وهناك أبواب لسفر الرحيل على دروب العمر القسم الثاني
وروحي في جمر فؤادي القسم الاول ..
ومن الكلمات الجميلة في الديوان ما كتبته الشاعرة سماح وقالت :
في غمرة النور الوافد
ولدت الآمال
وبعثت كوامن الشعور
من مودة ..انسجام ومحبة
فما أروع أن أجدك من بعد الضياع .. ))
باختصار بسيط ان الشاعرة سماح صفوي تعد بالكثير من القصائد لأنها تملك تجربة غنية على المستوى الوجداني وهي تستند الى التعبير الواضح والصريح والصادق
.ان جواز مروها الى عالم الشعر يستمد تأشيرة الدخول من قلبها الذي يملك تلك الروح الشفافة والأحاسيس المرهفة
.اني أتوقع للشاعرة سماح المزيد من التألق والابداع .
وان ما يقال في مجموعتها الأولى ثم الثانية انها تكتب للناس لمن يفهم المشاعر ويتذوق الشعر الحقيقي الذي يطلع من القلب ليستقر في القلب ثم لا يخرج من الذاكرة الى الأبد .
محمد درويش
اعلامي وشاعر
لبنان *


New Page 1