Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



إجتماع وفد من التجار مع بلدية صور: مطالبة بإلغاء مشروع الارث الثقافي ورفض من البلدية


:: 2015-07-29 [00:38]::
بعد الصرخة التي أطلقتها جمعية تجار صور، منذرة بكارثة إقتصادية تهدد تجار الأسواق التجارية في المدينة، عقد إجتماع بين وفد من جمعية التجار ورئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق ونائب الرئيس الحاج صلاح صبراوي و عدد من اعضاء البلدية .

إستهل اللقاء الحاج صلاح صبراوي بالتأكيد على أن الأزمة الإقتصادية التي تضرب أسواقنا إنما هي جزء من سلسلة الأزمات الإقتصادية التي تضرب لبنان، مع التأكيد على أحقية مطالب ومخاوف تجار صور.

ثم عرض التجار على رئيس البلدية مطالبهم التي ينادون بها منذ اجتماعهم البارحة. فطرح الرئيس دبوق على التجار الوضع الراهن في السوق مؤكدا على سعي البلدية لوضع العدادات وتحضير المواقف وان هذا المشروع من المفترض أن يكون جاهزاً في 31 كانون الأول 2015 ومن ضمن الخطة الموضوعة، سيتم استحداث ساحة عامة مكان السوق القديم، تحسين واجهات السوق وطرقاته، تأسيس موقف جديد للسيارات مقابل أفران الرمل الحديثة، نقل السراي ؛ كل هذا بهدف إنعاش الحركة الإقتصادية في أسواق المدينة.

في المقابل، اكد تجار صور للرئيس على أهمية تأمين المواقف في المدينة لان زحمة السير وغياب المواقف تنعكس تردياً في النشاط التجاري في المحال، على حساب إزدهار الحركة في المقاهي والمطاعم. فالمطلوب هو إيجاد التوازن العادل وتنشيط الحركة الإقتصادية، بقطاعاتها كافة، لا لقطاع على حساب آخر.

وكان من الملاحظ عدم رضا بعض التجار عن مجريات اللقاء، ما أدى لإنسحاب بعضهم، ومتابعة البعض الآخر للإجتماع.

فيما يلي نص العريضة التي قدمها التجار لبلدية صور:






















































New Page 1