Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الأرجيلة .... مع الجميع وللجميع وفي كل مكان !!

تحقيق وتصوير:علي عيديبي :: 2012-06-26 [02:51]::
نرجيلة ,شيشة ,اركيلة ...... اسماء كثيرة و الافة واحدة و مرض قاتل . ظاهرة تغزوا مجتمعنا دخلت بيوتنا احتلت عقولنا دمرت طفولة اطفالنا , حرقت مالنا,سلبت صحتنا.... مجرمة غدارة تأتينا بطعمات مختلفة وتمزق احشائنا .

قصد موقع ياصور احدى المقاهي في المساكن الشعبية والتقينا بالقاصر هادي خليل (15 عاما) و جرى معه هذا الحوار:

*منذ متى تدخن الاركيلة؟ و كيف تعلمتها؟
اشرب اركيلة منذ كان عمري 8 اعوام ,كنت اذهب انا و رفاقي الى المقاهي وتعلمتها واشربها يوميا ولا استغني عنها ابداً.

*هل اهلك يعلمون انك تخدن النرجيلة؟
نعم منذ عام تقريباً اصبحوا على معرفة و ليس عندهم اي مشكلة وادخنها امامهم.

*كم " رأس" تشرب يوميا؟
حوالي الاثنين او ثلاثة يوميا.

*ماذا تشعر قبل تدخين الاركيلة و بعدها ؟
قبلها اشعر وكأني ضائع كما واشعر بألم في راسي ولا ارتاح الا عندما ادخن الاركلية و اثناء تدخينها اشعر بسعادة ولذة.

*في اي الاوقات تدخن الاركيلة ؟
في اي وقت و لكن الاغلب في الليل و خصوصا بعد انقطاع الكهرباء اسلي نفسي بها او اذهب الى القهوة و (اتمزمز بها).


كما و التقينا بصاحب المقهى محمد شور واجريت معه هذه المقابلة اليكم مضمونها:
*الى اي الاعمار تقدم الاركيلة ؟
اقدمها لمن يطلبها من عمر 10 سنوات وما فوق ولكن للقاصرين اضع شرطاً اساسياًَ وهو موافقة اهلهم ومعرفتهم بأنهم يدخنون الارجيلة.

*حوالي كم اركيلة تقدم يومياً لزبائنك؟
لا اعرف تقريباً كم اركيلة و لكن يمكنني القول ان نصف مردود القهوة يعود من الاركيل .

*اي الاعمار تطلب الاركيلة اكثر؟
الاعمار بين العشر سنوات والثلاثين سنة هؤلاء اكبر نسبة مدخنين للنرجيلة.


كما و اجريت مقابلة مع الشاب محمد خنافر الذي صادفناه يدخن الاركيلة في المساكن :

*منذ متى تدخن الاركيلة؟ و كيف تعلمتها؟
اشرب اركيلة منذ زمن و لا اعرف متى بالتحديد ,في البداية كانت مجرد تسلية الى ان وصلت الى حد لا يمكنني التخلي عنها و اصبحت من اولويات حياتي.


*كم "رأس" تدخن يوميا؟
لا اعرف حوالي الخمسة و ايام اكثر حسب الجلسة او السهرة.

*ماذا تشعر قبل تدخين الاركيلة و بعدها ؟
قبل اشعر وكأني بلهفة اليها واريدها بقوة و بعدها اشعر وكأني مسرور و نشيط.

*في اي الاوقات تدخن الاركيلة ؟
في كل الاوقات و كل الاماكن تجد الاركيلة بجانبي و في اكثر الاحيان اضع كرسي على سيارة و اشرب الاركيلة على سقف السيارة لاستمتع بها و لا احد يزعجني و يطلب (نفس) و سوف اعطيك صورة لي و انا على سقف احدى السيارات.

كما و قصدنا الخيم البحرية في مدينة صور و اجرينا مقابلتين اليكم مضمونها:

*كانت مقابلة مع السيدة منال ضيا
*منذ متى تدخنين الاركيلة؟
منذ 10 سنوات تقريبا و اشربها للتسلية و لست مدمنة عليها او معلقه بها.

*كم "رأس" تدخنين يوميا؟
رأس او رأسين مع الاهل والاصدقاء فليس هناك كهرباء ولا وظائف ولا ما اتسلى به.
و انا اتمنى على من لا يدخنها ان لا يجربها واطلب من الاباء و الامهات الانتباه لابنائهم و خصوصا الاطفال .

و كان لنا حديث مع السيد فيصل تامر

*منذ متى تدخن الاركيلة؟
منذ 21 عاما و لا تضايقني و سأستمر بتدخينها.

*كم رأس تدخن يوميا؟
4 او 5 رؤوس .واحد عندما استيقظ قبل الفطور عند الساعة السادسة صباحا , و رأس او رأسين و انا في العمل و رأسين في السهرة.

*ماذا تشعر قبل و بعد التدخين؟
قبلها اشعر بتعب و بأني احتاجها جدا و بعد ان ادخنها اشعر كاني "ملك عصري و اخر رواق".
ورغم اني ادخن الاركيلة و لكن اطلب من الجميع ممن هم لا يدخنون ومن يدخن و يستطيع الامتناع ان يمتنع ويبتعد عنها.

كما و زرنا ديوانية المختار والتقينا بصاحبها السيد موسى شعلان الذي وضع قانوناً في الديوانية يمنع تقديم النرجيلة لمن هو تحت ال18 و دار معه هذا الحديث.

*بداية كيف خطرت ببالك هذه الفكرة؟
اولا ان الهدف من فتح هذه الديوانية هو الترفيه عن العائلات و خصوصا في وضع البلد الحالي وهي تعتبر بمثابة متنفس لاهالي المحلة وبما ان التدخين مضر بالصحة ولاسيما لمن هم دون الثامنة عشرة اتخذت قراراً بمنعها نائياً لمن هم دون الـ 18.

*ان معظم المقاهي تعتمد في مردودها على تقديم الاركيلة الا تجد ان مردودك انخفض بسبب هذا القرار؟
اخي الكريم ان صحة القاصر و صحة الزبائن اغلى من مال الدنيا ..و ثانيا ان راحة الزبون عندنا هو هدفنا ..

*هل حدثت معك قصة او مشكلة بسبب هذا القانون؟
لا يمكنني ان سميها مشكلة منذ فترة اتى احد الاشخاص و طلب مني تقديم نرجيلة لابنه الذي يبلغ من العمر حوالى 14 او 15 سنة فبكل ادب قمت بتقديم كوبين من العصير له و لابنه و قلت له ان هذا العصير هو على حساب الديوانية و لكن اعذرني لا اقدم اراكيل للقاصرين و حتى و لو بوجود اهلهم فشربوا العصير و ذهبوا.

*كلمة اخيرة
ان الدوانية للجميع و هذا القرار من اجل الجميع و للجميع و اشكر هذا العظيم و المحلق في سماء لبنان و الاغتراب موقع ياصور الرائد في مجال الاعلام والمميز عن غيره بتحقيقاته المميزة و اخباره السريعة و صدقه بالصورة و الخبر و دوره المميز في التواصل مع ابناء الاغتراب.