Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


استقالة مديرة ثانوية حسام الحريري تثير غضباً في صيدا


النهار :: 2017-03-19 [05:12]::
اثار خبر استقالة مديرة ثانوية حسام الدين الحريري في صيدا ومديرة السياسات التربوية في جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا هنادي الجردلي، قبل ايام وقبول الجمعية للاستقالة، غضب تلامذة الثانوية ولجنة الاهل وجمعية خريجي الثانوية، الذين يواصلون تحركهم الاحتجاجي ويطالبون الجمعية بالتراجع عن قبولها الاستقالة وبقائها في منصبها، نظرا لمسيرتها التربوية في المقاصد طوال 22 عاما، ودورها المميزفي ادارة الثانوية،والنجاحات التي يحققها التلامذة في كل الامتحانات الرسمية.

وفيما لم يصدر بعد عن جمعية المقاصد اي بيان رسمي حول استقالة الجردلي، واسباب قبول الجمعية للاستقالة، وازاء تضارب المعلومات والاراء حول الاسباب والدوافع الجوهرية التي دفعت بها الى تقديم استقالتها،بشكل مفاجئ وغير متوقع، وجهت الجردلي رسالة إلى زميلاتها وزملائها المقاصديين توضح فيها سبب تقديم استقالتها وقالت: "انطلاقًا من مبادئي التي لم أتخلَّ عنها يومًا وفي مقدّمها الالتزام بالشفافيّة وحرصي على عدم الدخول في سجالاتٍ لا طائلَ منها، ونأيًا بنفسي عن أيّ افتراءات أو ممارسات تتعارض مع قِيَمي وقناعاتي، يهمّني أن أوضحَ لكم ما يلي:
إن تقديمي استقالتي من مهامّي كمديرة لثانوية حسام الدين الحريري وكمديرة للسياسات التربوية في جمعية المقاصد كان لسببٍ واحد، وهو تحفظي على ممارساتٍ وقرارات صدرت اخيرا عن المجلس الإداريّ على علاقة مباشرة بعمل المدارس وأنشطتها من دون التشاور مع أي من إدارات المدارس الأربع ودون الالتفات إلى تعارض هذه القرارات مع روزنامات العمل المحددة منذ بداية العام الدراسي، ولم يكن أبدًا منطلقًا من اي دوافع شخصية ولا موجّهًا ضد أي شخصٍ أو تيّار لأن هدفي لم يكن يومًا إلا مصلحة جمعية المقاصد ومدارسها وطلابها وموظفيها، ولأنني حريصةٌ على أن أكون على مسافةٍ واحدة من جميع مكوّنات هذه المدينة بجميع أطيافها التي تشكل نسيج طلاب ومعلمي مدارس المقاصد الأربع.

وإنني إذ أشكر كل الذين عبّروا عن مساندتهم لي بكلماتهم وأفكارهم، أتمنى من الجميع تفهّم موقفي وعدم الانسياق وراء التخمينات والتكهنات والاتّهامات، مع حرصي الشديد على كرامة المؤسسة الأم وكرامة كلّ مكوناتها، وتمنّيّ عليكم وعلى
الطلاب التمسّك بإنجازاتنا التربوية وبرقيّنا المعهود في التعبير بحرية ومسؤولية ولا سيّما من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وبعد الاعتصام الاحتجاجي، الذي نظمه تلامذة الثانوية ولجنة الاهل في باحة الثانوية في محلة شرحبيل بن حسنة، دعت جمعية خريجي المقاصد جميع الخريجين والاساتذة والطلاب والموظفين الى اعتصام امام عمارة المقاصد في صيدا تحت عنوان "احتجاجا على القرار العشوائي بقبول استقالة مديرة ثانوية حسم الدين الحريري،السيدة هنادي الجردلي والمطالبة بالعدول عنه اليوم.
مصدر صيداوي اكد لـ "النهار"، ان " كلمة الفصل في قرار الاستمرار بقبول استقالة الجردلي او التراجع عنه ورفضه من رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب والمجلس الاداري،اصبح في عهدة النائبة بهية الحريري، نظرا لموقعها المتقدم، ومكانتها في المقاصد ومدارسها،وحدها النائبة الحريري باستطاعتها حسم الوضع ،ببقاء المديرة الجردلي في مركزها،او في الاستمرار في قبول استقالتها تمهيدا لتعيين بديل منها".










New Page 1