Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


كم اتمنى ان يصبح الحلم حقيقة ................. بقلم الدكتور حسن فاخوري


:: 2017-03-20 [00:26]::
........فلقد رايت فى منامى ان الجماهير هجمت على البرلمان وبايديها العصى وقضبان الرمان –أ خذة بالضرب على رؤؤس النواب واقفيتها والدماء تسيل –وبيد كل مواطن قلم واوراق شيكات لامضاء النوائب على المبالغ المسروقه وارجاعها الى وزارة المال _ قسما صدقونى-- حلمت_ ان دولتى اصبحت علمية , وان التفاعل مع الاديان من باب المحبة والحضارة ., وان رئاسة الجمهورية اصبحت تنتخب مباشرة من قبل الشعب ولا طائفية فيها بل لكل حسب جدارته ., وكذلك الجيش بجميع رتبه ويليه الوزراء والنواب وجميع فئات الرتب الى اخره وكل حسب فكره وابداعه وخاصة النواب يشرعون القوانين تاركين مهنتهم الحالية بتعقيب المعاملات والتهنئة والتعزية لكسب الاصوات حيث يدفعون فى كل انتخابات للتيارات والبوسطات والنخب والديمقراطيات والاسماء المختلفة ثم يسترجعون مادفعوا بعد النجاح بفترة وجيزة ويربحوا طبعا .
دعونى احلم ان الاحزاب اصبحت علمية بحتة , ولاتمت للطائفية بصلة ., دعونى احلم ان وطنى دائرة انتخابية واحدة علمية لا تضليل فيها ولا تلاعب ولا غش او نفاق او ابتذال او تلفيق ., وكذلك وطنى لاغلاء فيه ولا هجرة او تهجير ., وان النائب غير مرهون لاحد , وان الجامعات حرة موحدة وكذلك الثانويات والابتدائيات والجميع مجانية وان نقابات العمال والفلاحين وصغار الكسبة تعبر عن رايها بحرية وتمثل فى البرلمان ولا يطلق عليها النار . دعونى احلم اننا تخلصنا من الحزب المارونى ومن الحزب الشيعى ومن ومن الخ دعونى احلم ان الصحافة لاتشرى ولا تباع وان لايصدق فيها قول الجواهرى (( وصحافة صفر الضمير كانها سلع تباع وتشترى وتعار ))., دعونى احلم ولا استفيق ان لبناننا اخضر لاكسارات فيه وان تنظيف مجارى الانهر كافية لايجاد بديل الكسارات مثلنا مثل المانية ., دعونى احلم ان الضمير اللبنانى ظاهر وليس مستتر . وان الشجرة تموت فيه وهى واقفة . وان المصارف ليست ربوية . وان الشمس تشرق عندنا ولاتغيب , وان التسعة عشرة طائفة عندنا تحولت الى طائفة واحدة وان الزواج المدنى بداية الطريق ويحكم كل ذلك تعامل علمى اخلاقى نباهى به الامم دعونى احلم ان ابانا الذى فى السموات هو اب الجميع وان رب العالمين هو رب الجميع وحذار من ثورة الجميع .


New Page 1