Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الطفلة " تقى" ضحية اجرام زوجة والدها .... هكذا عذبتها ونكلت بها بهدف التخلص منها !!


صدى البلد :: 2017-03-21 [00:15]::
الطفلة «تقى» ذات الثلاث سنوات لم تنشأ مثل أبناء عمرها تعشق اللهو واللعب، فالظروف الاجتماعية التي تشبه الأفلام السينمائية، والتي نشأت فيها؛ خلقت منها طفلة تفضل الوحدة وترفض الآخر.

فبعد وفاة والدتها تزوج والدها من سيدة، وأنجب منها طفلة، وبعدها اتخذت زوجة الأب "تقي"، عدوًا لها، وقررت محوها من الوجود بشتى الطرق، فماذا يمكن أن تفعل طفلة فى براءة الزهور مع امرأة متحجرة القلب، وليس لديها ذرة رحمة أو إنسانية.

زوجة الأب "المفترية" تفننت فى ابتكار أساليب لا تخطر على بال إبليس نفسه لتعذيب الطفلة، بقامت بحلق شعرها وكسر يديها ووأصابتها بجروح متفرقة بالجسم بخلاف الحروق والكدمات.

بداية القصة في ساعات متأخرة منذ 3 أيام عندما ذهب والد الطفلة إلى مستشفى النيل بشبرا، ومعه ابنته «تقى» مصابة بكسر فى اليدين، وحروق متفرقة في الجسد وآثار تعذيب، وحاول والد الزوجة أن يسلم الطفلة لإدارة المستشفى ويهرب، وانتظر بعيدًا لكي يتم إعفاؤه من المسئولية، ولكن إدارة المستشفي كشفت المحاولة وشكت فى الأمر لذا أصرت علي حضور الأب، وتحرير محضر بقسم الشرطة.

وقال أحد أطباء العظام من متابعي حالة الطفلة، إنه استقبل الحالة مصابة بالعديد من الكسور بعضها تم التعامل معه دون الحاجة إلى تدخل جراحي، لكن اليد اليسرى تم إجراء عملية جراحية فيها مع التثبيت بواسطة الأسلاك، موضحًا أن حالتها بدأت الآن في التحسن بعد الإجراء اللازم لها، ولكن حالتها النفسية غير جيدة.

«صدى البلد» التقت الطفلة وكانت البداية مع الدخول من باب الغرفة التي تقيم فيها وسط تواجد كبير من الأطباء وأفراد التمريض ومرافقي المرضى بالدور الذي تقيم فيه «تقي»، ولكن نظرتها تجاه الباب تدل على أنها تترقب الشخص الذي يدخل عليها، وكأنها في انتظار شخص ما تريد أن يكون معها، حاولنا التحدث إليها ولكنها رفضت التحدث مع أي شخص غريب، وكأنها تخشى منه أو لديها تخوفات من الآخرين.