Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل وأهالي السكسكية شيعوا الحاج ديب نصرالله والد رئيس الهيئة التنفيذية في الحركة


حسن يونس – محمد خروبي :: 2017-04-20 [23:00]::
شيعت حركة امل وآل نصرالله وزواوي وعموم اهالي بلدة السكسكية، والد رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل الحاج محمد نصرالله "ابو جعفر" المرحوم الحاح ديب علي نصرالله، وقد تقدم المشيعين النائب ايوب حميد ممثلا رئيس مجلس النواب رئيس حركة امل الاستاذ نبيه بري، نائب رئيس حركة امل مدير عام المغتربين المحامي هيثم جمعة، وزير المال علي حسن خليل، وزير الزراعة غازي زعيتر، النواب علي خريس، هاني قبيسي، علي بزي، وعبد المجيد صالح، اعضاء هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان، قبلان قبلان، عباس نصرالله، جميل حايك، اعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة، ممثل المرجع اية الله السيد علي السيستاني في لبنان الحاج حامد الخفاف، المسؤولون التنظيميون للحركة في اقاليم بيروت ، الجنوب، البقاع، جبل عامل وجبل لبنان، مفتي صور وجبل عامل المسؤول الثقافي المركزي في حركة امل الشيخ حسن عبدالله، رئيس المحاكم الشرعية الجعفرية القاضي الشيخ محمد كنعان، وفد من حزب الله، مدير مكتب رئيس مجلس النواب في المصيلح العميد المتقاعد محمد سرور، رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي ، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر، لفيف من العلماء، رؤساء مجالس بلدية واختيارية، قيادات امنية وعسكرية وممثلون عن عدد من الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية فعاليات تربوية، وحشود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية.

قيادة حركة امل وال الراحل تقبلت قبل مراسم التشييع التعازي بالراحل وقد القى ممثل رئيس المجلس النيابي النائب ايوب حميد كلمة، سبقتها كلمة أهالي السكسكية ألقاها الدكتور حسين عبيد، بعد تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم للحاج عدنان الضاحي، ومجلس عزاء حسيني بعدها للشيخ نعمة عبيد.

النائب حميد القى كلمة رثى فيها الراحل ناقلا وشاكرا لكل المشاركين في التشييع تعازي رئيس الحركة منوها بمناقبيته كرفيق لدرب الامام السيد موسى الصدر في مسيرة التضحية والوفاء ورفع الحرمان وفي تحرير الارض والانسان.

وقال حميد: بالرغم من اننا في مرحلة يعيش فيها لبنان واهلنا قلقا يساورهم على الاستقرار الداخلي لكننا بكل ثقة نقول نحن متفائلون بالقدرة على تجاوز كل المخاطر والوصول الى خلاص لبنان من كل الازمات بعيدا عن الغوغائية والتحريض الطائفي وبعيدا عن الرهانات الخاطئة للبعض.

واضاف حميد : رهاننا كان وسيبقى ان يبقى لبنان لكل ابنائه ولا مناص الا نعيش معا ونحقق سويا وبالشراكة كل اماني ابنائه.

وشدد حميد على ضرورة وعي المخاطر التي تحيط بنا جراء تفشي ظاهرة الارهاب التكفيري والذي يحرف البوصلة عن فلسطين ويمعن في التآمر على وحدة دول المنطقة و يهدف الى شرذمتها على اسس مذهبية واثنية وعرقية لمصلحة اسرائيل ومخططاتها العدوانية

وختم حميد : اننا مؤتمنون في كل حين من اجل بذل اقصى الحهود الوصول الى التلاقي وتصليب الوحدة الوطنية.
بعدها انطلق موكب التشييع من امام منزل الفقيد محمولا على الاكف يتقدمه حملة الاكاليل وصولا الى جبانة البلدة حيث ام الصلاة على الجثمان سماحة المفتي الشيخ حسن عبد الله ثم وري الجثمان الثرى في مدافن بلدة السكسكية
بعدها تقبلت قيادة الحركة وافراد اسرة الراحل واشقائه في النادي الحسيني للبلدة التعازي من المشاركين في التشييع.