Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الجامعة اللبنانية الدولية فرع صيدا احتفلت بتخريج 450 طالباً وطالبة في صالة

مايا سلامي :: 2017-07-12 [20:11]::
برعاية رئيس الجامعة الوزير السابق عبد الرحيم مراد فرع صيدا وضيف الشرف الفنان المبدع جورج خباز، إحتفلت الجامعة اللبنانية الدولية فرع صيدا بتخريج 450 طالباً و طالبة، في صالة "La-Salle" الرميلة، بحضور حشد كبير من فعّاليات سياسية ودينية أمنية وحزبية وروحية وتربوية واجتماعية.

بداية النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، ثم عريف الحفل الأستاذ محمد نجم الدين، فكلمة باسم الخريجين ألقاها الطالب المتفوق حسن حنقير شكر فيها رئيس الجامعة وادارتها على الجهود التي بذلوها لتوفير ما يلزم للطلاب في تحصيل دراستهم ونجاحهم".

بعد ذلك، منح رئيس الجامعة وادارتها دكتوراه فخرية لضيف الشرف الممثل جورج خباز الذي قال بدوره: "أنا فخور بأني أقف على منبر تربوي عريق امام خريجين وخريجات آمنوا بأنفسهم وامام اهل آمنوا بأبنائهم وامام مجموعة من الاكاديميين المتخصصين آمنوا بالعلم والثقافة ادركوا ان رأسمالنا الاكبر طاقة شبابنا المزودة بالمعرفة والانفتاح والحب، يساهمون في بناء انسان حر قراره بيده، وبالتالي يساهمون في بناء مجتمع سليم يجلب السلام لوطن يستحق السلام".


بعد ذلك كلمة لرئيس الجامعة الأستاذ عبد الرحيم مراد الذي بدوره شدد على أهمية "استثمار الرأس المال الحقيقي وهو الانسان ثروة الاوطان ومصدر كل نهوض وانماء"، مؤكدا أن "المطلوب أن تكون الامة العربية على مستوى التطور ومن اهل العصر وفي قلبه لا على هامشه"، داعيا الى "التحول من مستهلكين للمعرفة والعلم والتكنولوجيا الى مبدعين فيها".

وقال أيضاً بأن العالم يتجه اليوم بحكم ثورة التكنولوجيا والمعلوماتية الى تعليم الطلاب وتدريبهم على وظائف لم توجد حتى الان ولكن يتوقعون وجودها بسبب السرعة الهائلة من تطور الاتصالات، الامر الذي يضاعف من مسؤولية القيمين على التربية والتعليم في اي مكان من وطننا العربي ويجعلهم مطالبين بتطوير البرامج والمناهج بما يسمح لطلابنا وطالباتنا الاطلاع على كل جديد ليكونوا متمكنين من مواكبة الحداثة.

وتطرق مراد الى الوضع العربي، فقال: "إننا في مرحلة دقيقة وحرجة في وضعنا العربي، فأمتنا تتعرض لمؤامرة مبرمجة شرسة يستخدم فيها الارهاب الامني والفكري بأبشع صوره استهدافا لتاريخها وقيمها ودينها وتراثها وحضارتها، وحتى وجودها ومصيرها. وأصبح الحديث اليوم في الاعلام عن اعادة النظر في سايكس بيكو اي في الكينونة العربية نفسها، والعمل على تجزئة المجزأ، وتمزيق الممزق، في وقت يتحول فيه العالم الى دول قارية تحمي مصالحها وتبني اوطانها, لذلك يجب ان يكون للدول العربية مجتمعة وقفة مع النفس وعمل جاد ونشيط لوحدة الصف العربي لحماية ما تبقى وحرصا على وحدة المصالح العربية وعلى قضاياها العادلة التي ما زالت فلسطين على رأسها والتي ستبقى مهما طال الاستيطان والاحتلال، عربية".

وأعلن انه "تم مؤخرا الاتفاق مع جامعة اريزونا وهي من اوائل الجامعات الاميركية، والتي سيكون لديها مقر مخصص لها في الجامعة اللبنانية الدولية في بيروت. كما عقدت اتفاقية مميزة مع اتحاد الجامعات الاوروبية، وتأسيس وحدة ضمان الجودة في الجامعة أملا بالحصول على اعتراف اكريديتيشن على الصعيد الدولي قريبا".

وأشار الى أن "اسم الجامعة سيتبدل بدءاً من العام الدراسي المقبل ليصبح الجامعة الدولية".

كما فاجأت أسرة الجامعة في البقاع بالإتفاق مع رئيسها الأستاذ عبد الرحيم مراد الدكتور خالد مراد مدير فروع الجنوب بدعوته لإستلام درعاً تقديرياً لنيله شهادة الدكتوراه في الفيزياء بدرجة امتياز من الجامعة العربية في بيروت.

في الختام تم تقديم المنح التعليمية المقدمة من قبل رئيس الجامعة الأستاذ عبد الرحيم مراد لعدد من الطلاب الخريجين .