Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الأكاديمية الحديثة للتعليم: برنامج مراعاة الفروقات الفردية الأول في المنطقة، تعليم اللغات الثلاث منذ الصغر، 10 منح دراسية كاملة، وحسومات لأوائل المسجل

:: 2017-07-12 [23:42]::
بعد خبرة سنوات طوال في مجال التربية والتعليم قضاها القيمون عليها وبعد متابعة النتائج المشرفة لأحدث الدراسات العلمية الحديثة في المؤسسات التربوية الرائدة على مستوى العالم، تأسست الأكاديمية الحديثة للتعليم في منطقة صور لتنقل تجربة فريدة حققت نجاحات عالمية إلى اهل المنطقة...ببساطة، لأن أبناء الجنوب يستحقون الأفضل,,,,

"هدفنا التأسيس لجيل ينسجم مع رؤية تربوية تؤمن أن المدرسة هي مكان ينطلق فيه الطالب ويتألق، يعشقه حد الإبداع والتميز، ويؤمن أن فيه من يؤمن بقدراته على اختلافها وتنوعها وسيساعده ليبرزها ويتفوق في المجال الذي يحب"، بهذه الكلمات يختصر مدير الأكاديمية الحديثة للتعليم الأستاذ يونس قشاقش رؤية تربوية شاملة انبثقت من وهجها مدرسة واعدة.

فالأكاديمية الحديثة للتعليم ستستقبل لعامها الدراسي الأول (2017-2018) طلاب الروضات والمرحلة الإبتدائية حتى الصف السادس الأساسي. في هذه الصفوف، ستعتمد اللغتان العربية والإنكليزية كلغتين أساسيتين، ولكن ما سيميز طلاب الأكاديمية أنهم جميعاً سيتلقون حصة لغة فرنسية يومياً... وبذلك يتعلم الطلاب بالتوازي اللغات الثلاثة يومياً. وعن هذا القرار، يستشهد قشاقش بالتجربة الأرمنية والكردية في لبنان وغيرها في العالم، حيث يتعلم الطفل منذ الصغر أكثر من لغتين، وهذا ما سيعجز عن إتقانه كلما تقدم في العمر.

وفي مجال "تكنولوجيا التعلم والتعليم" التي تتنافس فيها المدارس المؤسسة حديثاُ، يوضح المدير، " استحدثنا أنظمة الـe-beam learning، وهي شبيهة بأنظمة الـactive board إلا أنها تتميز عنه بسلاسة وعملية أكبر، ومميزات أكثر تفاعلية وخدمة للعملية التربوية.... ولأن العملية التربوية لن تؤتي ثمارها المطلوبة إلا بإشراف تربويين مختصين، تسعى الأكاديمية الحديثة للتعليم لتوظيف طاقم متخصص من الأساتذة والتربويين، حيث لا تقل خبرة الأساتذة والمعلمات عن 6 سنوات وتصل خبرة بعضهم إلى 25 سنة وأكثر، كمنسق اللغة الإنكليزية الاستاذ حسن عسيلي ومنسق اللغة العربية الاستاذ محمود الحسين وغيرهما من الأساتذة والمعلمات المشهود لهم في نجاحاتهم التربوية".

"ولكي تتحقق الغاية المنشودة وتصبح المدرسة صرحاً يتوق الطالب لزيارته يوماً بعد يوم، كان لا بد من تطبيق آخر توصيات المناهج التربوية الحديثة المتبعة في أرقى دول العالم واستحضارها إلى منطقتنا ألا وهي برامج مراعاة الفروق الفردية"، كما يوضح السيد قشاقش. فمعظم الطلاب الذين يعانون من نفور تجاه المدرسة أو تتراجع نتائجهم الدراسية تراهم يعانون من نظام لا يراعي تميزهم، تعدد أوجه الذكاء، والفروقات بينهم وبين أترابهم. لذا أخذت الأكاديمية الحديثة على عاتقها مسؤولية بدء تطبيق برنامج مراعاة الفروقات الفردية وتقدير الإبداعات المميزة لدى كل طالب، مميزاً ومقدراً القدرات الذهنية والميول لدى كل منهم.

"فالرياضيات ليست أهم من الرسم ولا اللغة العربية.... فلنعط أطفالنا الحق في حب أي مادة يميلون إليها ولا نحاسبهم على تصوراتنا المسبقة عن أسس النجاح في الحياة. ولأن المدرسة هي مؤسسة تربوية قبل أن تكون تعليمية، كان لا بد من استحداث حصة أنشطة سابعة يومية يختار خلالها التلميذ نشاطين: أحدهما رياضي بدني (كرة القدم، كرة السلة، كاراتيه....) وآخر ذهني فني (موسيقى، فنون، مسرح، فلكلور)....إضافة إلى غيرها من البرامج اللاصفية التي تنمي في الطفل حب البيئة ونهج الحياة الصحي، غذائياً، رياضياً.... "

ولأن الصعوبات التعلمية على اختلاف درجاتها باتت ظاهرة ملفتة بين بعض الطلاب في لبنان، ستعتمد المدرسة أيضاً نظاماً تعليمياً خاصاً للطلاب الذي يعانون من بعض الصعوبات، بحيث يشرف عليه مجموعة متخصصة من التربويين، النفسيين، والإجتماعيين ممن ثبتت قدرتهم على مساعدة الطفل لتخطي هذه الصعوبات والإلتحاق بزملائهم في الصفوف اللاحقة. وهذا البرنامج هدفه دعم اي تلميذ يعاني من اي صعوبات في فهم اي مادة والتجاوب معها (سواء كان دعما تربويا مكثفا، دعما نفسيا، اجتماعيا....)، وبذلك يضمن نجاح التلميذ. فكما يؤكد الاستاذ قشاقش، "من غير المقبول ان نرى طالبا بنتيجة راسب... كل اطفالنا اذكياء، وواجبنا ان نساعدهم بشتى الوسائل لاظهار قدراتهم ودعمهم للنجاح.

كل هذه الخدمات والبرامج التربوية الحديثة ستقدمها الأكاديمية الحديثة للتعليم لتشق بوابة جديدة لتطور النهج التربوي في المنطقة. ولأن الهدف تربوي إجتماعي، تقدم إدارة الاكاديمية، التي يرأس مجلس إدارتها الدكتور حاتم فوزي حلاوي (دكتوراه في الـComputer Sciences من جامعات نيويورك، استاذ محاضر في جامعات نيويورك والجامعة اللبنانية الاميركية ورئيس قسم الكمبيوتر والرياضيات في جامعة هايغازيان) حسومات بين 25 و50% لأول مئة طالب ينتسبون إلى المدرسة ويرافقهم الحسم حتى التخرج منها. كما يقدم الحاج فوزي حلاوي 10 منح دراسية كاملة لـ10 طلاب ممن تتطلب أوضاعهم الإجتماعية والعائلية هذا الدعم.

تابعوا صفحة الموقع الرسمي للأكاديمية:
www.maseschool.comإضغط هنا

العنوان : صور - العباسية - قرب ثانوية العباسية الرسمية

لتسجيل والاستفسار الاتصال على الرقم التالي : 03444270