Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


فرسان النصر ....................... بقلم عبير بيضون


:: 2017-08-13 [01:36]::


في ساحات الجهاد،وخلف الجبال،وفي أعالي القمم والتلال،هناك رجال تنحني لهم الهامات والسماء..

هم رجال الله..

أعينهم راصدة وأكفّهم ضاغطة على الزناد..

جباههم كالأكبر (ع) يشع منها نور الشهادة شهادة غراء ونحور حسينية،تُعلن لسيد المقاومة كل الولاء..

وقدموا أرواحهم له فداء..

يا قناديل السماء..

يا قرابين الفداء..

بقاياكم في البيوت صور وابتسامات،وعيون تحكي قصص وبطولات..

وشفاه تُتمتم أن حي على الكفاح..وأَيْدٍ تقبض بثبات على السلاح..


يا أبطال الوغى..

حروفكم بوصلة في المدى..

كلماتكم نبراس وهُدى..

ووصاياكم روح ثائرة..

أسرع من الرياح..


أيها الكرام..

يا مَن صِغتُم حروف المجدِ بدمائكم..

يا مَن عَلَت من أرواحكم أهازيج النصر..

أيها العابرون دروب الكمال هذا القمر قد غار في كبد السماء خجلاً أمام شلال عطاءاتكم..

وحين أطل موكب الفرسان صهل وزغرد..


يا شهداءنا..

ذهبتم عنا بأجسادكم..

لكن أطياف أرواحكم ترفرف حولنا وتشع نوراً وضياء..

رجال الله أنتم..

نعم أنتم من لَانَ لكم الحديد..

وتقهقر أمام قوتكم كل جبارٍ عنيد..

كيف لا وقد استمديتم قوتكم من قوة الله وبطشتم بأعدائكم ببطش الله الشديد..


يا رهبان الليل..

يا أُسُود النهار..

لكم في ركعات ليلي رجاء..

وفي سجدات فجري دعاء..

وفي تسبيحات نهاري وفاء..

يا من لا ترهبكم جيوش الأرض..

ولا ظلمة الليل ولا غزارة النيران..

أنتم للكرامة عنوان..

وللعزة عنفوان..

وللشجاعة مِثال..

بنغم الرصاص عزفتم ألحاناً وبسواعدكم المباركة صنعتُم العزة والكرامة..

فكان تموز كما أيار - شعلة الإنتصار..


صاحبة القلم المقاوم - عبير بيضون