Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


كتاب مفتوح من عائلة إيللا طنّوس إلى نقابة الأطباء.. ماذا جاء فيه؟!

وكالات :: 2017-09-13 [12:22]::
وجّهت عائلة الطفلة إيللا طنّوس كتاباً مفتوحاً إلى نقابة الأطباء، باسم أطفال لبنان والطفلة إيللا، جاء فيه: "بعد صدور القرار الظني في قضية الطفلة إيللا طنوس والذي تمّ الإدعاء بموجبه على 3 أطباء و3 مستشفيات، وذلك استناداً إلى تقرير اللّجنة الطبية المكلّفة من القضاء برئاسة نقيب الأطباء السابق البروفسور شرف أبو شرف. نستغرب أنّه ولغاية تاريخه لم يتخذ أي إجراء مسلكي داخل نقابة الأطباء بحقّ الأطباء الذين ثبت ارتكابهم لجرم التسبب عن إهمال وقلة احتراز بإيذاء وبتر الأطراف الأربعة للطفلة إيللا طنوس. كما وأنّنا نستغرب عدم تلقينا أيّ جواب على كتابنا المسجّل في قلم نقابتكم منذ أكثر من ثلاثة أشهر، والذي كرّرنا بموجبه مطلبنا بإحالة قضية إيللا إلى المجلس التأديبي في النقابة من أجل إتخاذ إجراءات تأديبية بحّق الأطباء المرتكبين".

أضاف: "هذا الكتاب، الذي على ما يبدو، لا يزال نائماً في أدراج النقابة، مع العلم أنّ حضرة نقيب الأطباء الدكتور ريمون صايغ كان وعدنا خلال اجتماعنا به في 20 تموز في مكتبه بعرض القضية على المجلس التأديبي وأخذ الإجراءات الواجب اتخاذها، ولكن للأسف لم يتم أخذ أيّ إجراء، متجاهلين مطلبنا القانوني وممعنين في حماية الأطباء بشكل تعسّفي لا إنساني وكأنّنا بحاجة إلى عشرات الحالات مثل إيللا لكي تتحرك النقابة".

وختم البيان: "بناء على ما تقدم، جئنا بكتابنا هذا، طالبين من نقابتكم الكريمة الإسراع باتخاذ الاجراءات اللازمة والواجبة من اجل إحالة قضية إيللا الى المجلس التأديبي وذلك حماية لدور نقابتكم الكريمة في مراقبة الجسم الطبي وتصحيح الاختلالات ومحاسبة المرتكبين وحماية حقوق المريض، تكريسا لمبادىء وأخلاقيات مهنة الطب في لبنان".